السبت 17 نوفمبر 2018
مجتمع

هذا هو الطالب القتيل بأكادير...

هذا هو الطالب القتيل بأكادير... الراحل عبد الرحيم بدري

 

هو أول تحقيق سيفتتح به عبد الكريم الشافعي، تعيينه وكيلا عاما للملك باستئنافية أكادير، ويبدو أن قدر الشافعي هو استمرار المكون الصحراوي ضمن مجال اشتغاله، وهو القادم من رئاسة النيابة العامة بالعيون، إذ علمت جريدة "أنفاس بريس"، أنه تم تحديد هوية الطالب الذي لقي مصرعه السبت 19 ماي 2018، ويتعلق الأمر  بالطالب من أصول صحراوية، عبد الرحيم بدري، وذلك على إثر مواجهات دامية بين فصيلي الطلبة الصحراويين والأمازيغيين، وذلك بفضاء كلية الآداب والعلوم الانسانية بمدينة أكادير.

وحسب مصادر "أنفاس بريس"، فإن المواجهة لها علاقة بتصفية حسابات سياسية بين الفصيلين المذكورين.

وقد وُجد القتيل غارقاً في دمائه، بعد عملية تصفية جسدية بالسلاح الأبيض في جنح الظلام، يقول زملاؤه، أنها من تنفيذ طلبة..

ويسود جو من التوتر الشديد بمحيط كلية الآداب، بعد أن لاذ المتورطون بالفرار، وحسب بلاغ السلطات المحلية، فقد تدخلت القوات العمومية لفض المواجهات وتفريق هؤلاء الطلبة، فيما تم فتح بحث من طرف السلطات المختصة لمعرفة ظروف وملابسات هذا الحادث وتحديد الأشخاص المتورطين في مقتل الضحية.