الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
مجتمع

عزيز الدروش يطالب وزير الداخلية بفتح تحقيق في ملف ابتزاز بيئي

عزيز الدروش يطالب وزير الداخلية بفتح تحقيق في ملف ابتزاز بيئي عزيز الدروش (يسارا). ووزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت

بعدما قام عزيز الدروش، عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والإشتراكية، بمراسلة وزير التجهيز والنقل من أجل فتح تحقيق حول ابتزاز الجمعيات البيئية لبعض الشركات. بعث برسالة مماثلة إلى وزير الداخلية يطلب منه بدوره فتح تحقيق في نفس الموضوع.

وأوضح الدروش في رسالته التي توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منها ما تقوم به بعض الجمعيات العاملة في مجال البيئة من ابتزاز للشركات المتخصصة في الرمال، مدعية بأن عملها يدخل في إطار  سعيها للمحافظة على البيئة. مذكرا بأن هذا ما يحصل خصوصا بإقليم الجديدة والقنيطرة حيث تشهد هذه المناطق عدة نقط سوداء تهدد البيئة والمواطنات والمواطنين. هذا في الوقت الذي تغض فيه هذه الجمعيات الطرف عن المطارح العشوائية الخطيرة بكل من سيدي علي بن حمدوش وتراب جماعة اولاد رحمون و اولاد فرج، بالاضافة إلى حرق النفايات باولاد احسين ومخلفات المياه العادمة الملونة  للمكتب الشريف للفوسفاط التي يتم تصريفها من داخل المعمل و مباشرة في  البحر، علاوة على اقتلاع آلاف الأشجار لبناء منتجع مازغان و الكولف الملكي و الكلية متعددة التخصصات، و ما زالت هذه الجرائم مستمرة. وتتمثل في عدم معالجة المياه العادمة بجماعتي سيدي علي بن حمدوش و أزمور و يتم قذفها في نهر أم الربيع..

وتساءل الدروش لماذا لا يتم التطرق للأنهار التي لم تشهد عمليات الجرف، و بالتالي انغلقت مع ذلك   مصباتها  وتسببت في إحداث مشكل خطير  يهدد البيئة بصفة  حقيقية !؟