الأحد 27 مايو 2018
مجتمع

النقيب زيان يصف تصريحات إحدى ضحايا بوعشرين بـ "خرايف جحا"

النقيب زيان يصف تصريحات إحدى ضحايا بوعشرين بـ "خرايف جحا" النقيب محمد زيان

عاد التوتر من جديد للجلسة السرية السادسة من محاكمة توفيق بوعشرين مدير نشر "أخبار اليوم"، وبلغ الشنآن مداه من حيث تبادل الاتهامات بين الجهة التي تسرب مادار وجرى في هذه الجلسات.

وبعد حوالي نصف ساعة من بدء الجلسة عشية يوم الأربعاء 16 ماي 2018، استأنفت المحكمة الاستماع للضحية الرابعة، غير أن دفاع بوعشرين كان يسعى جاهدا لتوقيفها ومقاطعتها بشكل منظم، مما أثر عليها نفسيا، ومع ذلك بذلت هذه الضحية جهدا كبيرا في تبليغ المحكمة بما عانته طوال سنوات عملها بجريدة "أخبار اليوم" من استعباد جنسي استمر لما بعد زواجها، مستغلا وضعيتها الهشة اجتماعيا. غير أن عبارة "هذي خرايف جحا" التي نطق بها النقيب زيان بينما كانت الضحية مسترسلة في تصريحاتها، جعل الجلسة تعرف اضطرابا أثر على المسار العادي للجلسة، وأدى ذلك إلى انسحاب دفاع الضحايا احتجاجا على تصرف لايليق بمحامي، فما بالك بنقيب، المفروض فيه إشاعة قيم الأخلاق والاحترام والتقدير لأطراف الدعوى.