السبت 22 سبتمبر 2018
مجتمع

إكرام الميت تركه متعفنا.. شعار مصلحة حفظ الصحة بجماعة عين حرودة

إكرام الميت تركه متعفنا.. شعار مصلحة حفظ الصحة بجماعة عين حرودة واجهة جماعة عين حرودة مع جانب من إحدى المقابر

يحتل إكرام الميت مكانة متميزة لدى المغاربة، ولهذا فقد جرى العرف على استنفار أهل الميت ومعارفه وجيرانه، على الإسراع بدفنه، من خلال تقسيم الأدوار فيما بينهم، غير أن ما وقع صبيحة يوم الثلاثاء 15 ماي 2017 بجماعة عين حرودة، التابعة لعمالة المحمدية، يضرب في الصميم الحديث النبوي الشريف: "إكرام الميت دفنه"، حيث غاب مسؤول مصلحة حفظ الصحة الذي يعاين الجثث ويؤشر على وثائق الوفاة، مما جعل عددا من الأسر التي فقدت عزيزا عليها، تعاني في سبيل استخراج وثيقة تسمح لهم بدفن أمواتهم.

وأمام هذا الغياب عن العمل غير المبرر، وتوقف مصلحة من المرفق العمومي، اتصل به مدير المصالح الجماعية، لكن محاولاته باءت بالفشل، مما جعل هذا الأخير يستنجد بخدمات الدكتور الرحموني، الطبيب بالمستوصف المركزي بعين حرودة لمعاينة الجثث والتأشير على دفنها كونها وفيات عادية.