الخميس 20 سبتمبر 2018
مجتمع

دفاع ضحايا بوعشرين يقاضي إعلام بوعشرين

دفاع ضحايا بوعشرين يقاضي إعلام بوعشرين عبد الفتاح زهراش
أعلن عبد الفتاح زهراش، محامي الطرف المدني في ملف توفيق بوعشرين المتابع بتهمة الإتجار في البشر والإغتصاب والتحرش الجنسي، أن دفاع الضحايا تقدم بشكاية ضد مسؤولي يومية «أخبار اليوم» و«اليوم24» وصحافيين يعملون بالمنبرين الإعلاميين المملوكين للمتهم توفيق بوعشرين، وذلك بتهمة التشهير بالضحايا.
وحسب المحامي ذاته فإن الضحية خلود الجابري التي واصلت المحكمة اليوم الاثنين الإستماع إليها، طرحت أمام الهيأة ما تعرضت له من تشهير من طرف جريدة «أخبار اليوم» وموقع «اليوم24» المملوكين للمتهم بوعشرين، وهو ما اعتبره المحامي زهراش «خرقا سافرا لسرية الجلسات الذي اتخذته المحكمة».
وحسب المصدر ذاته فقد تدخل الوكيل العام، خلال الجلسة، ليخبر المحكمة أن الضحية تقدمت بشكاية في الموضوع عن طريق دفاعها، ونيابة عن باقي الضحايا. وقد أحالتها النيابة العامة للاختصاص على وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية الابتدائية بالدارالبيضاء، وهي الشكاية التي أحيلت على الشرطة لاتخاذ المتعين، يضيف المحامي زهراش، الذي اعتبر في تصريح إعلامي أن «جريدة أخبار اليوم وموقع (اليوم 24) اللذين أسسهما المتهم توفيق بوعشرين، شَهَّرَا ونشرا أخبارا زائفة في حق الضحيتين وداد ملحاف وخلود الجابري».
كما تدخل دفاع المتهم بوعشرين خلال الجلسة ذاتها، وطلب من رئيس الجلسة التذكير بمقتضيات سرية الجلسة، ملتمسا أن يصدر قراره العارض بأن «يتم منع إعطاء أي تصريح في الجلسات المقبلة».
كما تدخل أحد أعضاء هيأة الدفاع عن الضحايا، مشيرا إلى أنه «لا يمكن إصدار قرار عارض ، لأنه إذا كان هناك تسريب أو خرق سرية الجلسات ومس بالأمور الشخصية للضحايا من المشتكيات والمصرحات، فهو الصادر عن المنبرين الإعلاميين المملوكين للمتهم».