الجمعة 16 نوفمبر 2018
فن وثقافة

المديرة الجهوية للثقافة بالدار البيضاء تصفي حساباتها في مهرجان وطني منظم  تحت الرعاية الملكية

المديرة الجهوية للثقافة بالدار البيضاء تصفي حساباتها في مهرجان وطني منظم  تحت الرعاية الملكية محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال
تفاجأ الضيوف والمشاركون في المهرجان الوطني للزجل المنعقد بمدينة بنسليمان بالمديرة الجهوية للثقافة بجهة الدار البيضاء سطات، حفيظة خيي؛ بالكلمة التي ألقتها في الجلسة الافتتاحية، يوم الجمعة4 ماي 2018 بمقر العمالة، حيث لم تتورع في الاحتفاء بنفسها ،حينما خاطبت الشعراء والوفد الرسمي برئاسة العامل، بأن هذا المهرجان، هو احتفاء بها وبتسلم مهامها على رأس المديرية الجهوية للثقافة.
ورأى المتتبعون أن المسؤولة الجديدة التي نصبها وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، بناء على حكم قضائي ليس نهائيا،لا يليق بمسؤولة نسيت مقامها واستغلت مهرجانا وطنيا ينظم تحت الرعاية الملكية لتصفي حساباتها مع المديرة السابقة خديجة العريم التي توصلت برسالة من الوزير الأعرج يطالبها بتنفيذ الحكم رغم أنه غير نهائي وبالرغم من أن الوزارة نفسها قامت باستئنافه.
وكانت حفيظة خيي، مديرة للثقافة بالدار البيضاء في التقسيم الإداري السابق ،لكن بعد إحداث التقسيم الجديد تولت خديجة العريم مهمة الإدارة الجهوية بجهة الدار البيضاء سطات، وهو ما دفع خيي، إلى اللجوء إلى القضاء.
من حضروا هذه الواقعة ببنسليمان، استهجنوا هذا السلوك الذي لا مبرر له ، وعوض أن تشرح المسؤولة الجديدة خطتها وسياستها الثقافية لأكبر جهة في المغرب، حرصت على تصفية حساباتها الشخصية أمام الجميع.