الأربعاء 19 سبتمبر 2018
رياضة

بيان استنكاري لإدارة الرجاء حول الإعتداء الذي تعرض له الفريق خلال عودته من وادي زم

بيان استنكاري لإدارة الرجاء حول الإعتداء الذي تعرض له الفريق خلال عودته من وادي زم من آثار الاعتداء الذي تعرضت له حافلة الرجاء

نشرت إدارة الرجاء الرياضي على الموقع الرسمي للنادي بيانا استنكاريا إثر الاعتداء "الشنيع و الخطير"، الذي تعرض فريق الرجاء الرياضي مساء أمس أثناء عودته من مدينة واد زم ‘لى مدينة الدار البيضاء من طرف بعض الأشخاص، الذين قاموا بإيقاف حافلة الفريق على قارعة الطريق السيار بواسطة سياراتهم و بادروا برشق الحافلة بالحجارة و ببعض المواد الخطيرة، ناهيك عن سب و شتم اللاعبين و أعضاء الأطقم التقنية و الطبية و الإدارية.

و ورد في البيان أن هذه الأفعال الخطيرة أسفرت عن تكبد حافلة النادي خسائر مادية جسيمة، و عن إصابة أربعة لاعبين بالفريق بإصابات بليغة على مستوى الرأس و الظهر إضافة إلى إصابة سائق الحافلة إصابة جسيمة.

و أضاف أن كل مكونات نادي الرجاء الرياضي من إدارة و منخرطين و لاعبين و قدماء اللاعبين و جمهور يستنكرون و يشجبون بكل قوة هذه الأفعال، المنافية لمبادئ الروح الرياضية و المنافسة المعتمدة على منظومة الهزيمة أو التعادل أو الإنتصار، و التي خلفت حالة من الذعر و الإكتئاب في نفسية اللاعبين و الأطقم المرافقة خاصة وأن الفريق مقبل على مقابلة مصيرية يوم الأحد المقبل في إطار منافسات كأس الإتحاد الإفريقي.

و إذ يعلن نادي الرجاء الرياضي عن تضامنه المطلق مع اللاعبين و مع جميع مكونات و فعاليات نادينا العريق، و أنه ستتم اتخاذ التدابير القانونية اللازمة بهذا الصدد.

و دعت في الأخير  إدارة النادي الجمهور الرجاوي العريض و الوفي إلى ضرورة مساندة الفريق في إطار من المسؤولية و الروح الرياضية كما هو مشهود له به على المستويين الوطني و الدولي.