الأربعاء 21 نوفمبر 2018
رياضة

عرس رياضي للكرة الحديدية على إيقاع التنافس تحت خيمة قطاع الفوسفاط باليوسفية

عرس رياضي للكرة الحديدية على إيقاع التنافس تحت خيمة قطاع الفوسفاط باليوسفية علي المدرعي يتوسط رئيس العصبة ومدير مديرية نادي أولمبيك اليوسفية

سجل الدوري السنوي لنادي أولمبيك اليوسفية، فرع الكرة الحديدية يوم الأحد 22 أبريل 2018، مشاركة قياسية للممارسين لرياضة الكرة الحديدية، حيث استقبلت ملاعب المجمع الشريف للفوسفاط، بمدينة لويس جونتي، 173 ثلاثية، أي 519 لاعب وافدين من 23 نادي بعصبة تانسيفت الجنوب وناديين من عصبة الشاوية.

قال رئيس فرع الكرة الحديدية الدكتور علي المدرعي، في كلمته الافتتاحية، موجها خطابه إلى عموم رؤساء الأندية وممثلي الجامعة الملكية المغربية للكرة الحديدية وأعضاء عصبة تانسيفت الجنوب وممثلي وسائل الإعلام، "أنتم اليوم سفراء رياضة الكرة الحديدية، ضيوف نادي أولمبيك اليوسفية، أرحب بكم وأتمنى لكم مقاما طيبا وتنافسا شريفا، قاعدته الأساسية التواصل الإنساني والعلاقات الطيبة التي تنسجونها خلال كل دوريات الكرة الحديدية". ولم يفت رئيس نادي الكرة الحديدية، المحتضن من طرف المجمع الشريف للفوسفاط، أن يوجه رسالة شكر وامتنان "لمدير مديرية نادي أولمبيك اليوسفية، الإطار عبد الحكيم الدريوش، ورئيس مصلحة الشؤون الاجتماعية الإطار الزاهيدي، على الدعم اللامشروط الذي يقدمونه للرياضة باليوسفية".

وفي السياق نفسه قال كرم إبراهيم، رئيس عصبة تانسيفت الجنوب، في كلمته "نراهن على تنافس شريف وتواصل إنساني أساسه الأخلاق"، منوها بكل "الأندية المنضوية تحت لواء العصبة، وبالحكام". شاكرا للمجمع الشريف للفوسفاط "دعمه اللامشروط لكل الدوريات السنوية التي تقام بمدينة اليوسفية".

وقد توجت ثلاثية النادي المراكشي للكرة الحديدية برئاسة اللاعب زكرياء بكأس الدوري الرسمي، في حين ظفرت ثلاثية نادي شيشاوة بلقب وصيفة البطل. أما على مستوى الدوري الثاني فقد توجت ثلاثية نادي عبدة للكرة الحديدية بجمعة اسحيم بطلا للدوري، في حين ظفر بلقب وصيف بطل الدوري الثاني نادي الرياضي للكرة الحديدية بأسفي برئاسة اللاعب شرف.

جدير بالذكر أن الدوري السنوي للكرة الحديدية بنادي أولمبيك اليوسفية قد استقطب لاعبين من مدن الدار البيضاء، الجديدة، مراكش، إيمينتانوت، الصويرة، أيت ورير، شيشاوة، سيد المختار، جمعة اسحيم، أسفي، بن جرير، سيدي بوعثمان، الشماعية، اليوسفية، الكنتور، وهو مما اعتبره المتتبعون نجاحا للدوري على مستوى تمدده، مجاليا وإشعاعيا.