الأربعاء 21 نوفمبر 2018
رياضة

"سجايا الشارقة" تُحلق بفتياتها فوق سماء قمم جبل توبقال

"سجايا الشارقة" تُحلق بفتياتها فوق سماء قمم جبل توبقال مشهد أثناء التدريب على تسلق الجبال

انطلق وفد سجايا فتيات الشارقة، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، إلى أعلى قمم جبال الأطلس في شمال أفريقيا والعالم العربي، من خلال رحلة استكشافية إلى جبل توبقال بالمغرب، الواقع جنوب غرب المملكة، والذي يبلغ ارتفاعه  4.167 متراً.

وتشارك في الرحلة التي تقام خلال الفترة من 20-25 أبريل 2018، 11 فتاة، من المنتسبات إلى نادي المغامرة التابع لسجايا فتيات الشارقة، اللاتي تتراوح أعمارهن بين 13-18 عاماً، حيث سيقمن برفع علم دولة الإمارات العربية المتحدة، وعلم مؤسسة سجايا على أعلى قمم جبال توبقال.

وقالت الشيخة عائشة خالد القاسمي، مديرة سجايا فتيات الشارقة: "يأتي تنظيم هذه الرحلة الاستكشافية في إطار سعينا إلى غرس روح المسؤولية، وقوة التحمل والتغلب على الصعاب لدى فتياتنا، وقد تم تأهيل الفتيات لهذه الرحلة من خلال دفعهن لاجتياز عدد من التحديات مسبقاً، وبعد انقضاء الرحلة ستكون الفتيات مؤهلات لاعتلاء قمم أخرى أعلى من جبل توبقال، إذ يعد الوصول إلى هذه القمة بداية محفزة لتشجيع الفتيات على تسلق قمم عالمية  أخرى، وعليه سيكون هناك انتقال من المستوى الإقليمي إلى المستوى الدولي".

يذكر أن "نادي المغامرة" هو إحدى مبادرات سجايا فتيات الشارقة التي أطلقتها في 2016 تحت شعار "إلى أبعد الحدود"، والذي يعمل على تنمية مهارات روح الفريق لدى الفتيات، وتعزيز قوة التحمل ومواجهة التحديات والتغلب عليها، والاعتماد على النفس، وتخضع الفتيات داخل النادي أسبوعياً لحزم تدريبية متكاملة تهدف إلى تطوير اللياقة البدنية لديهن.

وتعد سجايا فتيات الشارقة مؤسسة رائدة في تنمية مواهب الفتيات من عمر 13 إلى 18 عاماً، وذلك في مختلف الفضاءات الإبداعية، وقد تأسست عام 2004 كإدارة ضمن مراكز الأطفال، ثم استقلت عن مراكز الأطفال في عام 2012 بقرار إداري من قرينة حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين.