الأربعاء 21 نوفمبر 2018
رياضة

محمد سهيل: لاعب ودادي متابع بإعداد محل للدعارة ترشح لترؤس جمعية قدماء لاعبي الوداد

محمد سهيل: لاعب ودادي متابع بإعداد محل للدعارة ترشح لترؤس جمعية قدماء لاعبي الوداد محمد سهيل

نشر الإطار الوطني، محمد سهيل، تدوينة نارية، على حسابه بموقع فيسبوك. ووجه لاعب الوداد السابق كلامه إلى بعض قدماء لاعبي الفريق الأحمر، الذين قال فيهم على الخصوص: "انتهت رحلة الكرة، والتصقت بكل واحد منكم كنية تعرفه، فهذا عقرب وهذا مهرج، وهدا نسونجي، وهذا بياع الماتشات، وهذا غدار نمام. غبت عنكم وعدت، وكنت اجالسكم كل واحد على حدة، فتبدأ عملية الذبح والسلخ لبعضكم البعض، وألتقيكم مجتمعين تتعانقون، وتمدحون بعضكم، فأصاب بذبحة صدرية. جادت عليكم الأيام بوظائف فكنت أول المهنئين، وجادت علي بمثل ما جادت عليكم، فكنتم من أول الحاسدين، أخذتم فرصكم واكثر في نادي تشرفنا بحمل قميصه (الوداد)، وكنت بعيدا أفرح لفرحكم وأحزن لحزنكم، وحين طلب نادينا خدماتي سمعتكم منزعجين.."

وأضاف سهيل: "أما هذا الأسبوع، فقد أصابتكم صدمة حياتكم حين اقترح علي أعضاء من مكتب قدماء  لاعبي الوداد أن أترأس الجمعية.. وأود أن أشكر إخواني على هذه الالتفاتة التي تدمع عيني.

أذكر الجميع أني سحبت ترشيحي أمامكم. لقد كنتم حاضرين في جلسة التهييئ للجمع العام، ومع ذلك تتخوفون أن تروني في لائحة أحد المرشحين إذا صعد، فضاعفتم المناورات بشكل ملحوظ.. لكنكم أخطأتم كثيرا هذه المرة، وأنتم  في عز تحركاتكم الانتخابية حين اخترتم أحد اللاعبين القدامى ممن تملك الدولة ملفا ضخما يدور حول تخصيصه لمنزله لممارسة الدعارة، والذي أيضا تملك إدارة النادي ملفا بخصوص إحدى الرحلات التي نظمها لإحدى الفئات بدون علم النادي، حين اكترى حافلة ونصب أحد الآباء مدربا، وأدى الآباء بلا استثناء الثمن الذي حدده.."