الخميس 20 سبتمبر 2018
رياضة

مصطفى الحداوي: لن انسى مباراة الديربي التي أكملتها بحاجب مفتوح وقميص كله دماء

مصطفى الحداوي: لن انسى مباراة الديربي التي أكملتها بحاجب مفتوح وقميص كله دماء مصطفى الحداوي

قال اللاعب الدولي السابق مصطفى الحداوي إن هناك عدد من الديربيات التي شارك فيها من 1979 إلى 1985 سنة احترافه بسويسرا.

ويتذكر بشكل خاص ديربي جرى في موسم 84-85، بل وفي الدقيقة 35 أصابه لاعب ودادي في الحاجب مما سبب له جرحا غائرا تطلب من طبيب الرجاء الدكتور بوشعيب أن يقوم برتقه داخل الملعب وهو شبه فاقد الوعي وقميصه مبتل بالدماء.

في تلك اللحظات، يقول الحداوي، سجلت الوداد الهدف الأول مما دفع مدرب الرجاء  محمد العماري رحمه الله إلى أن يطلب من ادريس عشا بالقيام بتسخينات لتعويضي.عندها انتفض الحداوي و بدأ في الصياح بأنه سيعود إلى المباراة مهما كانت وضعية الجرح.

وخلال الاستراحة بين الشوطين، يضيف الحداوي، نام داخل مستودع الملابس فوق الأرض محاولا استرجاع أنفاسه. وفعلا، في الشوط الثاني، قدم عرضا جيدا و كان وراء التمريرتين اللتين سجل منهما الرجاء هدفي الفوز ب 2 ل1 أمام حوالي 80 ألف متفرج.

ويتذكر أيضا أنه في موسم 83-84  "ربحنا الوداد في أربع مباريات انتصرنا فيها كلها. مبارتين في البطولة وواحدة في كأس العرش ورابعة في دوري النتيفي.". ويضيف "أريد أن أقول إن مباراة الديربي لها طعم خاص بالنسبة لجميع اللاعبين، وهي بمثابة اختبار لقدرتهم على مواجهة الضغط و تقديم ما لديهم من قدرات كروية".