الجمعة 21 سبتمبر 2018
اقتصاد

أليانز المغرب توقع اتفاقية شراكة مع الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص المعاقين

أليانز المغرب توقع اتفاقية شراكة مع الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص المعاقين حضر الحفل كل من حميد العوني، رئيس الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص المعاقين، ومصطفى فكيوي، الأمين العام للجامعة
أقامت أليانز المغرب احتفالا بمناسبة توقيع اتفاقية شراكة مع الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص المعاقين، وذلك يوم الخميس 12 أبريل 2018 بمقر الشركة.
وحضر الحفل كل من حميد العوني، رئيس الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص المعاقين، ومصطفى فكيوي، الأمين العام للجامعة، يورغ فيبر (Joerg Weber)، المدير العام لشركة أليانز المغرب إضافة إلى أعضاء مكتب المؤمن والجامعة.
ويأتي هذا التوقيع ليتوج التعاون الثلاثي بين مجموعة أليانز، وفرعها أليانز المغرب والجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص المعاقين.
يقول يورغ فيبر: "لم يكن اختيارنا لمواكبة الرياضة البارالمبية في المغرب محض مصادفة". وقد بدأت مجموعة أليانز دعمها الفعلي للجنة البارالمبية الدولية منذ عام 2006 لتصبح بعد ذلك الشريك الأول عالميا في عام 2011، وواصلت أليانز منذ تلك الفترة تطوير الشراكات بين الفروع المحلية ولجانها الوطنية البارالمبية. اليوم، تدعم فروع أليانز عبر 17 دولة، بما فيها المغرب، الحركة البارالمبية.
"يبحث الناس باستمرار عن التحفيز والإلهام للتفوق على أنفسهم وتحقيق ما يهدفون إليه في الحياة. ويتجلى طموح أليانز في دفعهم للجرأة والإيمان بأنفسهم من خلال القصص الاستثنائية للرياضيين المعاقين"، يقول المدير العام لشركة أليانز المغرب.
أما على المستوى المحلي ومن خلال دعمها لرياضة الأشخاص المعاقين، تسعى أليانز المغرب إلى المساهمة في بث قيم الإنصاف وتكافؤ الفرص للجميع، كما تهدف لإيصال القيم المرتبطة بالرياضة البارالمبية لجمهور أوسع.
اختارت الشركة محليا دعم كرة السلة على الكراسي في جميع الفعاليات والمباريات.
وقد أعرب حميد العوني رئيس الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص المعاقين من جانبه عن امتنانه لأليانز المغرب لدعمها رياضة المعاقين عموما، وكرة السلة على الكراسي بوجه الخصوص.
وأن مشاركة أليانز سيكون لها الأثر الكبير والإيجابي في تطوير هذا التخصص، سواء تعلق الأمر بإنشاء أندية جديدة أو بمهارات اللاعبين.