الأربعاء 26 سبتمبر 2018
اقتصاد

اتصالات المغرب: هذا ما كشفه خبيران دوليان حول الانتقال الرقمي بإفريقيا خلال "سمارت دايز"

اتصالات المغرب: هذا ما كشفه خبيران دوليان حول الانتقال الرقمي بإفريقيا خلال "سمارت دايز" المداخلات ركزت على مؤهلات القارة الإفريقية في مجال الانتقال الرقمي
نظمت اتصالات المغرب بمقرها بالرباط، تظاهرة "سمارت دايز SMART DAYS" في نسختها الثانية يوم الثلاثاء 10 أبريل 2018، وهي أيام مخصصة للانتقال الرقمي بالمغرب وإفريقيا، تحت شعار "الانتقال الرقمي: النماذج والتحديات أمام الشركات في إفريقيا"، وذلك بمشاركة خبيرين دوليين بارزين، وهما، جيل بابيني Gilles Babinet، مقاول في مجالات متعددة، وأول رئيس للمجلس الوطني الرقمي بفرنسا، وهو حاليا الممثل الرقمي لفرنسا في المفوضية الأوروبية، إلى جانب ريبيكا أنونشونغRebecca Enonchong ، مقاولة كاميرونية ورئيسة شركة Apps Tech الدولية والمتخصصة في إنشاء البرمجيات. ورئيسة مجلس إدارةAfrilabs  وهي شبكة إفريقية تضم أزيد  من 50 مركز للابتكار التكنولوجي، وتتواجد في 20 دولة إفريقية.
وتمحورت المداخلات حول مؤهلات القارة الإفريقية في مجال الانتقال الرقمي، والفرص المتاحة أمام المقاولات والمؤسسات والأفراد للاستفادة منه، وتطرق المتدخلون كذلك إلى القضايا التنظيمية  والمالية التي تواكب هذا التحول.
جيل بابيني: لابد من قطيعة أنتروبولوجية لإنجاح الانتقال الرقمي
أوضح جيل بابيني، في كلمته ''أننا اليوم  نعيش لحظة تسارع فريدة، فإذا استغرقنا 40 سنة تقريبا لربط 2.5 مليار شخص بالانترنيت إلى حدود عام 2015، الآن نحن على بعد بضعة أشهر فقط من توصيل 5.2 مليار آخرين بالشبكة!
نشهد اليوم الثورة الصناعية الثالثة التي يجسدها الانتقال الرقمي، والتي تولد مكاسب هائلة في الفرص التي تقدمها، ولكنها في الوقت نفسه تؤثر على المقاولات والمؤسسات. إذ تعاني الآن عدة قطاعات جراء هذا الانتقال، ومنها التجارة والسياحة والفنادق والتأمين والمال والصحة، وما إلى ذلك.
وهذا الوضع، يدفعنا للقول إلى أن الانتقال الرقمي يحتاج إلى التفكير بشكل مختلف، بالاعتماد على مفهومين أساسيين وهما: المنصة  Platformeوالسرعة  Agilitéباعتبارهما في صميم الانتقال الرقمي. لأنهما يقدمان عمليات جديدة.
ففي الشركات المعنية بهذا المجال مثل فايسبوك وغوغل، وغيرها من التي يقودها أشخاص لم يسبق لهم المرور عبر المنظومة التقليدية، لم نتحدث عن المقر الرئيسي، بل أصبحنا نتحدث عن الفضاء المفتوح للمقاولةcampus ، فالتعددية والتخصص وتهجين المعارف أضحت جوهر هذه المقاولات الجديدة والتي تمثل في الآن ذاته رؤية جديدة لمواجهة العالم الراهن''.
ريبيكا أنونشونغ: إفريقيا قادرة على إنجاح الانتقال الرقمي
من جهتها أكدت ريبيكا أنونشونغ، أن '' إفريقيا تزخر بإمكانيات هائلة لإنجاح انتقالها الرقمي. إذ تدرك الشركات المحلية هذا الأمر، فإن الاحتياجات تظل قائمة، خاصة في ما يتعلق بالولوج إلى البنية التحتية المعلوماتية.
من أجل النجاح في وضع نموذج انتقال رقمي فعال يغطي جميع قطاعات الأنشطة الاقتصادية (صناعات وخدمات الخدمات العامة، والتمويل، والتكنولوجيات..)، ينبغي أن تستفيد إفريقيا من مواردها العديدة و نذكر منها على وجه الخصوص:
*الاختراق القوي للنقال: منذ شهر أكتوبر 2016، شهدت إفريقيا ارتفاعا على مستوى ربط النقال بالانترنيت، بشكل يتجاوز أجهزة الكمبيوتر التقليدية. ووفقا لتقرير "جلوبال ديجيتال 2018''، سجلت القارة معدل انتشار يبلغ 82 في المائة ليصل إلى1.040 مليار ربط للنقال بالانترنيت في القارة خلال 2017 ،أي بزيادة سنوية تقدر بنسبة 4 في المائة لـ45 مليون مستخدم جديد للنقال.
* مجال تشريعي خصب مؤطر للفضاء الرقمي. تشكل الجرائم الإلكترونية، والإرهاب الإلكتروني، وحماية الخصوصية، أو التجارة الإلكترونية.. مواضيع ذات إشكاليات بدأت للتو تجلب انتباه المشرعين في القارة الإفريقية. هذا الفراغ يعد من النواقص، ولكنه أيضا فرصة لاختبار تجارب جديدة قد تحدد مستقبل الرقمنة في إفريقيا.
*التبني السريع للتكنولوجيات: في إفريقيا، تأتي الغالبية العظمى من التكنولوجيات من الخارج، ومن هنا تبرز أهمية التعلم من أخطاء الغرب، من أجل الحيلولة دون الوقوع في أخطاء والتجاوزات المرصودة في الأسواق الأخرى، وخاصة على مستوى: أمن المعلوميات، وسرية البيانات وحماية الحياة الخاصة.
وخلصت ريبيكا أنونشونغ في كلمتها، إلى أن هذه الديناميكية تحتاج إلى مرافقة عبر تطوير البنية التحتية المحلية، وتخفيض تكلفة من تكاليف الوصول إلى الانترنيت وأيضا  التقليل من الزوايا الرقمية الميتة عن طريق ربط مختلف الخدمات  فيما بينها، وإعطاء الأولوية للبحث العلمي والتنمية والشركة بين القطاع العام والخاص،  فضلا عن النظر إلى التكنولوجيات كوسيلة لا كهدف''.
للتذكير، تم تنظيم النسخة الأولى من SMART DAYS في 7 أبريل 2017 تحت شعار "الأشياء المتصلة".
وكانت اتصالات المغرب السباقة إلى تقديم عروض الأشياء المتصلة، إذ أنها قامت بتسويق سلسلة من العروض والمنتوجات الموجهة للزبناء الأفراد مثل Smart Kids (لتتبع الأطفال ) Smart Car  (الخاص بالسيارات) Smart Home (البيوت الذكية).
كما طورت اتصالات المغرب حلولا موجهة للزبناء من الشركات كخدمة MT Cloud وحلولا لتسيير النقال بشكل آمن وبسيط لمجموع الهواتف النقالة التي تتوفر عليها الشركات.
من خلال كل هذا، تؤكد اتصالات المغرب على تبنيها لسياسة الإبداع والتزامها لمواكبة الشركات والنسيج الاقتصادي خلال انتقالهم الرقمي.