الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
رياضة

المعلق المغربي جواد بدة يرد من قطر على شكاية حسبان التي بعثها لناصر لخليفي

المعلق المغربي جواد بدة يرد من قطر على شكاية حسبان التي بعثها لناصر لخليفي جواد بدة (يمينا) وسعيد حسبان

لم ينتظر جواد بدة، المعلق المغربي بقنوات "البينسبورت" القطرية، للرد على شكاية سعيد حسبان، رئيس الرجاء البيضاوي، التي بعثها إلى ناصر لخليفي مدير شبكة الباقة التلفزيونية القطرية الأوسع انتشارا، حيث اتهمه في الشكاية بالتحيز في تعليقه لفريق حسنية أكادير في لقاء القمة الذي جمعه بالرجاء البيضاوي، مما أغضب الجماهير الرجاوية التي طالبت حينها حسبان بالرد على جواد بدة.

"برافو اسي حسبان بيان استنكاري رائع وفي توقيت مثالي. بيان خالي تماما من مبررات هذا الاستنكار. إليكم الحقائق التي لم ترد في البيان:

- ذنبي هو حديثي عن الاندماج، موضوع تكلم عنه بشكل مستفيض معلقون محللون لاعبون ومدربون، يعني حلال عليهم وحرام على جواد بدة. وهو تأكيد واضح على استهداف المعلق دونا عن الآخرين.

- ذنبي حديثي عن أول لقب للبطولة الوطنية بعد التأسيس وكان في موسم 88 - 87. ذنبي حديثي عن صراعات داخلية بين منخرطين كانت سببا من أسباب الوضعية الحالية المتردية للرجاء الرياضي.

- ذنبي أنني لم أرد على أشخاص مجهولين طالبوني عبر الهاتف بعدم التمجيد الزائد للوداد الرياضي بالتزامن مع المباريات الإفريقية للأحمر.

- ذنبي أنني لم أرد على رسائل نصية تطالبني بذكر عدد ألقاب الوداد 13 عوض 19. أحترم الوداد بألقابه التسعة عشر في البطولة كما أحترم الرجاء بتاريخه وجميع الاندية الاخرى.

- ذنبي هو إعطاء فريق حسنية أكادير حقه كما يجب في التعليق خلال لقائه مع الرجاء لأنه ينافس على البطولة.

- ذنبي أنني تفاعلت مع هدف المهدي برحمة أكثر من اللازم في ماتش الكلاسيكو.

آسي حسبان، الرجاء الرياضي فريق كبير مثله مثل جميع الأندية والمهنية تقتضي تطبيق مبدأ المساواة بين الجميع، وما جاء على لساني في المباراة كلام تحدث عنه الجميع. مع الأسف بعض الأشخاص مازالوا مصرين على تطبيق منطق التعصب كن معي وإلا فأنت ضدي.

تحياتي اسي حسبان لأنك فسحت لي المجال لذكر بعض الحقائق لم أكن أرغب في ذكرها تفاديا للإحراج. واجبي كإعلامي إعطاء كل الأندية المغربية حقها حتى لو تعلق الأمر بأندية القسم الثاني والهواة.

تحياتي للجمهور المغربي".