الجمعة 26 إبريل 2019
مجتمع

موخاريق يجمد عضوية رشيد المنياري من الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل

موخاريق يجمد عضوية رشيد المنياري من الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل الميلود موخاريق
حسمت الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل، الصراع الذي كان بين عضوي الأمانة العامة رشيد المنياري وأحمد خليلي بنسماعيل، حيث قررت الأمانة الوطنية وضع حد للمهمة النقابية لرشيد المنياري داخل الاتحاد الجهوي لنقابات الرباط- سلا- تمارة، وتجميد عضويته من الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل إلى حين اجتماع الأجهزة التقريرية للاتحاد المغربي للشغل.
قرار الأمانة الوطنية جاء مباشرة بعد الاجتماع الذي عقدته الثلاثاء 20 مارس 2018 بالمقر المركزي للاتحاد، وهو الاجتماع الذي غاب عنه رشيد المنياري الذي لم توجه له الدعوة، حسب مصادر من داخل الأمانة الوطنية، حيث كان جدول اعمال الاجتماع النظر في ما عرفه الاتحاد الجهوي لنقابات الرباط - سلا- تمارة، من أحداث أقحمت الاتحاد المغربي للشغل في مشاكل قطاعية لا علاقة لها بالمنظمة،
واعتبر بلاغ الأمانة الوطنية أن بعض تصريحات وتصرفات رشيد المنياري، أساءت إلى المنظمة وسمعتها وتاريخها المجيد يقول البلاغ. وأن هذا الوضع الذي لا يشرف مسؤولا وطنيا في وقت يخوض فيه الاتحاد المغربي للشغل حملة وطنية للدفاع عن الحريات النقابية والتصدي للقانون التنظيمي للإضراب، ويخوض معارك من أجل الدفاع عن تحسين الأوضاع المادية والمهنية لعموم المأجورين.
قرار الأمانة الوطنية اصابت نيرانه جميع الأجهزة المحلية للاتحاد بالرباط، إذ قررت الأمانة الوطنية فسخ الأجهزة المسيرة للاتحاد الجهوي الرباط-سلا-تمارة.وتشكيل لجنة لتسيير الشؤون النقابية للاتحاد الجهوي الرباط مكونة من الكتاب العامين للفروع الجامعية وممثلين عن القطاع الخاص، وتعيين محمد حيتوم عضو الأمانة الوطنية منسقا لها، في أفق انعقاد المؤتمر الجهوي الثالث عشر للاتحاد في الأسابيع المقبلة.