الاثنين 24 سبتمبر 2018
مجتمع

سياسيون ونقابيون وحقوقيون و جمعويون يتهمون باشا تيفلت بهذه الأفعال

سياسيون ونقابيون وحقوقيون و جمعويون يتهمون باشا تيفلت بهذه الأفعال باشا مدينة تيفلت متهم بالتضييق على الأنشطة الفكرية
أكد بيان الإطارات السياسية، والنقابية، والحقوقية، والجمعوية، المجتمعة بمقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع تيفلت، بتاريخ 13/3/2018، تتوفر جريدة "أنفاس بريس" على نسخة منه، أنه بعد وقوفها على "الملابسات والخلفيات المتحكمة في منع العديد من الأنشطة السياسية والنقابية والثقافية والحقوقية بمدينة تيفلت ... وعلى مختلف الخروقات والتجاوزات الصادرة عن السلطات المحلية في شخص باشا المدينة".
وأوضح البيان أن باشا مدينة تيفلت " ما فتئ يشدد الخناق على كل عمل جاد، بتسويفه وتماطله وعدم ترخيصه بتنظيم لقاءات وندوات بالمدينة ".
وأعطت الإطارات الموقعة على البيان مثالا بما وقع مؤخرا بعد أن كان مقررا تنظيم " الندوة الفكرية التي كانت جمعية ربيع تيفلت للإبداع و التنمية تعتزم تنظيمها يوم 02/3/2018 بمؤسسة "دار الشباب 09 يوليوز" حيث تم منعها، " بمنطق التعليمات بعيدا عن أي مبرر أو سند قانوني." يقول نفس البيان الذي استنكر و شجب بشدة لهذه "السلوكات القروسطوية".
وأعلنت نفس الإطارات إدانتها الشديدة " لكل قرارات المنع التي تعتبر خرقا سافرا لكل القوانين الوطنية والمواثيق والعهود الدولية لحقوق الإنسان، وتجعلنا بعيدين كل البعد عن دولة الحق والقانون " محملة السلطات المحلية "مسؤولية ما قد يترتب عن الإقصاء والتهميش من توجه نحو التطرف والانحراف في غياب التأطير المسؤول".
وأصرت الإطارات الموقعة على البيان على "مواصلة النضال الجماعي من أجل انتزاع حقها المشروع في ممارسة حرياتها المكفولة بقوة القانون، حتى لا ينضاف المنع والتضييق إلى مجموع المآسي التي يعاني منها العمل الجاد بالمدينة"، وفي ختام بيانها وجهت دعوتها لكل الإطارات الغيورة والجادة إلى التكتل والاتحاد لمواجهة كل أشكال المنع والتضييق على الحقوق و الحريات ".
 الإطارات الموقعة على البيان بمدينة تيفلت:
ـ جمعية ربيع تيفلت للابداع و التنمية
ـ الجمعية المغربية لحقوق الانسان
ـ جمعية تيفولت للمسرح
ـ حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية
ـ الحزب الاشتراكي الموحد
ـ حزب النهج الديمقراطي
ـ حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي
ـ الكونفدرالية الديمقراطية للشغل
ـ الاتحاد المغربي للشغل
ـ الجمعية الوطنية لحاملي الشواهد المعطلين