الاثنين 3 أغسطس 2020
مجتمع

هذا هو القيادي البيجيدي الذي التحق بدفاع بوعشرين

هذا هو القيادي البيجيدي الذي التحق بدفاع بوعشرين بنكيران يتوسط مكراز (يمينا) وحامي الدين
أكثر من سؤال يطرح على خلفية الاستنفار العام الذي أعلنه حزب العدالة والتنمية في صفوفه من أجل الدفاع عن توفيق بوعشرين مدير "أخبار اليوم"، والمتابع في حالة اعتقال بجنايات الاتجار بالبشر في ارتباط بالجنس والابتزاز والاستغلال، فإلى جانب الحملة التي يخوضها عدد من نشطاء الحزب في مواقع التواصل الاجتماعي بأن المعني بالأمر اعتقل لأنه "قلم جريء، ومعارض..."، وهي الصفات التي لم يسبق لبوعشرين أن قدم نفسه بها أو وقع بها مقالاته وافتتاحياته، وهذا كله ضمن الترويج لنظرية المؤامرة، لوحظ خلال جلسة، اليوم الخميس 15 مارس 2018 أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، ظهور أسماء جديدة في دفاع بوعشرين، أبرزها المحامي محمد مكراز، الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية.
فهل يدخل هذا الإنزال القوي لمحاميي "المصباح"، في باب "ردان الصرف" لبوعشرين الذي كان شبه ناطق رسمي باسم العدالة والتنمية؟ بدليل الحضور اللافت لعبد العالي حامي الدين نائب رئيس المجلس الوطني للحزب، للمرة الثانية، وتحركاته "المثيرة للانتباه" في صفوف المحامين، قبل وبعد انعقاد الجلسة، ويعد حضوره في جلسة اليوم، للمرة الثانية بعد الجلسة السابقة رفقة زوجته بثينة القرقري، وآمنة ماء العينين.