الأحد 23 سبتمبر 2018
فن وثقافة

هؤلاء النجوم السينمائيون هم الفائزون بجوائز "أوسكار" في دورتها 90

هؤلاء النجوم السينمائيون هم الفائزون بجوائز "أوسكار" في دورتها 90 جييرمو ديل تورو

أعلنت فجر اليوم الاثنين 5 مارس 2018، في الولايات المتحدة، أسماء الفائزين بجوائز أكاديمية فنون وعلوم السينما الأميركية (أوسكار) في دورتها التسعين. وفاز فيلم "ذا شيب أوف ووتر" بأوسكار أفضل فيلم. ونال المخرج المكسيكي جييرمو ديل تورو جائزة أوسكار أفضل مخرج عن فيلم "ذا شيب أوف ووتر". وهذه أول جائزة أوسكار يفوز بها ديل تورو الذي أخرج أفلاما مثل "هيل بوي" و"بانز لابيرينث".

وتنافس معه على الجائزة كل من: جوردان بيل عن فيلم "جيت أوت"، وجريتا جيروج عن فيلم "لادي بيرد"، وكريستوفر نولان عن فيلم "دونكيرك"، وبول توماس أندرسون عن فيلم "فانتوم ثريد".

وفاز النجم الأميركي جاري أولدمان بجائزة أوسكار أفضل ممثل عن دوره في فيلم "داركست آور". وتغلب أولدمان (60 عاما) على نجوم تنافسوا على هذه الفئة من الجائزة مثل: دانيال داي لويس وتيموثي تشالاميت ودانييل كالويا ودينزل واشنطن.

ونالت فرانسيس مكدورماند أوسكار أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "ثري بيلبوردز أوتسايد إيبينج ميزوري". وتنافست ماكدورماند (61 عاما) على الجائزة مع كل من: سالي هوكينز وميريل ستريب ومارجوت روبي وسيرشا رونان. وتلعب مكدورماند في الفيلم دور امرأة غاضبة تسعى للعدالة في كوميديا سوداء. وهذه هي ثاني جائزة أوسكار تفوز بها مكدورماند. وفازت مكدورماند بالجائزة الأولى في عام 1997 عن فيلم (فارجو).

وفازت الأميركية أليسون جاني بجائزة أفضل ممثلة في دور ثانوي عن "آي، تونيا". وتؤدي جاني (58 عاما) في الفيلم دور والدة المتزلجة على الجليد تونيا هاردينغ الباردة والتهكمية. وكانت جاني الأوفر حظا في هذه الفئة بعدما حصدت كل الجوائز في موسم المكافآت الهوليوودية. وقد تنافست، في هذه الفئة، مع لوري ماتكلاف عن دورها في فيلم "ليدي بيرد" وأوكتافيا سبنسر في فيلم "ذي شايب اوف ووتر" فضلا عن ماري ج. بلاديج (مادباوند) وليسلي مانفيل (فانتوم ثريد).

وفاز سام روكويل بجائزة أفضل ممثل في دور ثانوي عن أدائه في فيلم "ثري بيلبوردز آوتسايد إبينغ، ميزوري" في الحفل. ويؤدي روكويل (49 عاما) في الفيلم دور جايسن ديكسون وهو شرطي عنصري سليط اللسان وعنيف. وقد تغلب في هذه الفئة على زميله في الفيلم وودي هارلسون فضلا عن ريتشارد جينكينز (شايب اوف ووتر) ووليم دافو (ذي فلوريدا بروجكيت) وكريستوفر بلامر (آل ذي ماني إن ذي وورلد).

وفي الفيلم يؤدي دور شرطي مدمن كحول ومحب للعراك يتواجه مع ميلدريد هايز الأم الثكلى في الفيلم قبل أن يتقرب منها ويرافقها في سعيها إلى تحقيق العدالة.

وروكويل ترعرع في عائلة ممثلين بين نيويورك وسان فرانسيسكو، وقد خطا خطواته الأولى على المسرح في بتجسيده دور هامفري بوغارت إلى جانب والدته بيني هيس. وبعد بدايات في التلفزيون، انتقل إلى السينما وكان أول فيلم له "كلاون هاوس" لفرنسيس فورد كوبولا في العام 1989. وهو غالبا ما يمثل أدوارا ثانوية. وقد شارك في فيلم "سيليبتري" لوودي آلن . وكان له دور لافت في "ذي غرين مايل".

وفاز فيلم "امرأة رائعة" (إيه فانتاستيك وومان) من تشيلي بجائزة أكاديمية فنون وعلوم السينما (أوسكار) لأفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية. والفيلم أخرجه وشارك في كتابته سيباستيان ليليو. وكان الفيلم يتنافس مع "قضية رقم 23" (لبنان) و"ذي سكوير" (السويد) و"بادي اند سول" (المجر) و"في غياب الحب" (روسيا). ويتناول الفيلم قصة امرأة مغرمة ولدت في جسم رجل وعليها الكفاح بعد وفاة شريك حياتها.

وفاز فيلم "جيت أوت" بجائزة أوسكار أفضل سيناريو أصلي. وحصل فيلم "كول مي باي يور نيم" بجائزة أوسكار أفضل سيناريو مقتبس.

وجاءت الجوائز الأخرى على النحو التالي:

- جائزة أفضل مونتاج صوت: "دنكيرك".

- جائزة أفضل مزج صوتي: "دنكيرك".

- جائزة أفضل تصميم إنتاج: "ذي شيب أوف ووتر".

- جائزة أفضل مؤثرات بصرية: "بليد رنر 2049".

- جائزة أفضل مونتاج: "دنكيرك".

- جائزة أفضل تصوير سينمائي: "بليد رنر 2049".

- جائزة أفضل موسيقى تصويرية: "ذي شيب أوف ووتر".

- جائزة أفضل أغنية: "ريممبر مي" من فيلم "كوكو".

- جائزة أفضل تصميم أزياء: "فانتوم ثريد".

- جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة طويل: "كوكو".

- جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة قصير: "دير باسكيت بول".

- جائزة أفضل فيلم وثائقي طويل: "إيكاروس".

- جائزة أفضل فيلم وثائقي قصير: "هيفن إز إيه ترافيك جام أون ذا 405"

- أفضل فيلم روائي قصير: "ذا سايلنت تشايلد".

- جائزة أفضل ماكياج وتصفيف شعر: "داركست آور".