الجمعة 21 سبتمبر 2018
سياسة

في الرد على بلاغ الداخلية: نوضوها تشطح دارتها بصح" !

في الرد على بلاغ الداخلية: نوضوها تشطح دارتها بصح" ! مصطفى فارس، الرئيس المنتدب للسلطة القضائية (يسارا) ووزير الداخلية عبد الوافي لفتيت

في الوقت الذي يغلي فيه المجتمع المغربي بسبب فضيحة الريع البرلماني وبسبب تقزز الرأي العام الوطني بفعل ضخامة التعويضات ومراكمة الامتيازات من طرف البرلمانيين ومنتخبي المدن والجهات، وبدل أن تبادر الاجهزة العمومية إلى اتخاذ خطوات ملموسة للتجاوب مع مطلب حذف الريع السياسي أبت وزارة الداخلية إلا أن تستفز المواطنين بإصدار بلاغ حول إيداع جداول مراجعة اللوائح الانتخابية تحث فيه الناخبين على التوجه إلى الجماعات لتعديل قيدهم في اللوائح الانتخابية أو تقديم طعون في حالة ما إذا رفضت اللجنة الإدارية)التي يرأسها قاض(.

موقف وزارة الداخلية يترجم المثل الشعبي المشهور: "نوضوها تشطح دارته بصح"، وهو مثل يفسر حالة التيه التي تعيشها الداخلية التي تناست الأرقام المفجعة للمشاركة في الانتخابات السابقة بسبب سوء العرض السياسي، وتحويل البرلمان والجماعات والجهات إلى "بزولة" للسياسيين يحلبون من خلالها دم المغاربة.