السبت 22 سبتمبر 2018
مجتمع

شغيلة الجماعة الحضرية بالبيضاء يُشهرون غضبهم في وجه العمدة ويتخذون هذا القرار

شغيلة الجماعة الحضرية بالبيضاء يُشهرون غضبهم في وجه العمدة ويتخذون هذا القرار عمدة الدار البيضاء عبد العزيز العماري

دق التنسيق النقابي لشغيلة الجماعة الحضرية للدار البيضاء، ناقوس الخطر، بسبب ما وصفه بتدهور الأوضاع الاجتماعية للموظف والعامل والإطار واتساع دائرة التذمر والغليان داخل أوساط الشغيلة الجماعية.. متهما رئيس المجلس الجماعي، عبد العزيز العماري، باتخاذ قرارات انفرادية فيما يخص الحياة الإدارية التي تهم شغيلة الجماعة وعدم إشراك الفرقاء الاجتماعيين في إبرام الاتفاقيات المتعلقة بشركة التنمية المحلية.

وقرر التنسيق النقابي المكون من (الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، فدرالية النقابات الديمقراطية، الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب) خوض وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس المدينة يوم الخميس 15 فبراير 208، ابتداء من الساعة 11 صباحا.

وتضمن بلاغ التنسيق النقابي، الذي تم توزيعه في افتتاح أشغال الدورة العادية لشهر فبراير للجماعة الحضرية للدار البيضاء، المنعقدة صباح اليوم الأربعاء 7 فبراير 2018، مجموعة من المطالَب التي يتضمنها الملف المطلبي لشغيلة الجماعة الحضرية، من أبرزها: إرجاع جميع المطرودين الجامعيين والتابعين للتدبير المفوض، هيكلة الموارد البشرية للجماعة بشكل عقلاني، عدم المساس بالتعويضات عن الساعات الإضافية والأعمال الشاقة والملوثة وتوسيعها على باقي المقاطعات، تعميم الاستفادة من التكوين المستمر، حل مشاكل المتقاعدين المادية والإدارية، توفير النقل للموظفين عبر وسائل النقل المحدثة، إنشاء مؤسسة للأعمال الاجتماعية حقيقية، تمكين الموظف الجماعي من الوعاء العقاري من أجل السكن، والعمل على إشراك النقابات في تهييئ وإعداد دفاتر التحملات للتدبير المفوض في شقها الاجتماعي.