الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
مجتمع

نقابة مستخدمي المكتب الوطني للكهرباء والماء تحذر المدير العام..

نقابة مستخدمي المكتب الوطني للكهرباء والماء تحذر المدير العام.. عبد الرحيم الحافظي، المديرالعام بالنيابة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب

وجهت النقابة الوطنية لمستخدمي المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ( قطاع الماء - المكتب المحلي بالرباط) التابعة للكونفدرالية العامة للشغل، رسالة إلى المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منها. أشارت من خلالها إلى أن قطب الموارد مازال يسير بنفس المنهجية، بل إنه – تضيف في نفس الرسالة – أصبح أكثر بيروقراطية   (القروض، التخييم، الجوانب الإدارية...) إلى جانب الاستمرار في نهج سياسة مدمرة، اتجاه ممتلكات المكتب، وترك كل المنشآت، وعلى رأسها المحطات، عرضة للخراب والتلف، خارج أي تتبع أو صيانة.

وأشارت الرسالة ذاتها إلى وجود فوضى في تعاطي الإدارة العامة مع مجال العلاقة مع الفرقاء الاجتماعيين، دون التفكير في إرساء قواعد سليمة، تمكن من تحقيق السلم الاجتماعي.

كما تطرقت رسالة النقابة إلى الوضع في القطب المالي، واصفة ما يحدث فيه بـ "الطامة الكبرى" في الوقت الذي كان الكل ينتظر إشارة إيجابية، بتحسين الوضعية الأجرية للمستخدمين، عبر الرفع من إعانة الكراء، كما كان متفق عليه. وأضافت في نفس الرسالة "تطالعنا أخبار ووقائع خطيرة، مفادها توقيعكم على قرار بمفعول رجعي (منذ سنة 2011)، لمنح رئيسة القطب المالي، والمدير المالي منحة الموازنة بمبلغ يتجاوز 000,00 530 درهم، مما يجعل الكلام عن الأزمة المالية للمكتب کلام فارغ.."، محذرة من أن حدث يعد بمثابة "زلزال سيهز ما تبقى من أمل وثقة عند المستخدمين في مكتبهم، وفي مسؤوليهم" داعية إلى التدخل لتصحيح الوضع.