الخميس 15 نوفمبر 2018
فن وثقافة

 الناقد السينمائي محمد اشويكة يثري مجال تخصصه بإصدار جديد

 الناقد السينمائي محمد اشويكة يثري مجال تخصصه بإصدار جديد الكاتب و الناقد السينمائي محمد اشويكة، وغلاف كتابه الجديد

أغنى الكاتب والناقد السينمائي، محمد اشويكة، قبل أيام، الخزانة المعرفية الوطنية بمؤلف جديد اختار له عنوان "العرض السينمائي تصورا للعالَم". ليتجاوز بذلك العدد العاشر الخاص بقائمة إنتاجاته السارية في طريق البحث السينمائي.

وكعادته، أنجز اشويكة إصداره هذا المتضمن بين دفتيه 108 صفحة موزعة بين خمسة فصول وخاتمة مفصلة عن البيبلوغرافيا، على نحو راق مما تشتهيه أنفس القراءة. مع إضافة الجديد كأستاذ للفلسفة تتراخى قيمة إفاداته إلى أبعد ما هو وطني، أو حبيس شأن التحليل الضيق.

ولعل ما لا يبدو معه سالف الذكر أمرا غريبا عن الرجل، كونه يتمتع بـ"بالماريس" ثري، يكفي معه ولو على سبيل المثال، التذكير بمشاركته في مؤلفات جماعية، مع الإشراف الكلي على بعضها. في حين أبدع مقالات ودراسات تستعصي عن العد، ودون احتساب كم الندوات التي ساهم في تنشيط فعالياتها.

هذا، بتأكيد من سمة وجهه التلفزي التي لا يمكن الحديث عن برنامج "صدى الإبداع" بالقناة الأولى دون حضورها. أما بالرجوع لخزارة القلم، فاشويكة، وكما يتنفس سينما، جاد بقسط من زفراته تلك لعشاق المجال ذاته، بعد أن ألَّف: "الصورة السينمائية: التقنية والقراءة"، "أطروحات وتجارب حول السينما المغربية"، "السينما المغربية: تحرير الذاكرة.. تحرير العين"، "الجماليات البصرية: السينمائي والتشكيلي نموذجا"، "مجازات الصورة: قراءة في التجربة السينمائية لداوود أولاد السيد"، "التفكير في السينما، التفكير بالسينما"، "السينما المغربية: رهانات الحداثة ووعي الذات"، "الصورة السينمائية: مستويات الفهم والتأويل"، فضلا عن "السينما المغاربية: قضايا الفرادة والتعدد".

بقيت الإشارة إلى أن الكتاب الجديد سيوقعه اشويكة في حفل على هامش النسخة القادمة من المعرض الدولي للنشر والكتاب في الدار البيضاء، يوم السبت 10 فبراير 2018 ابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال، وتحديدا برواق "دار النشر توبقال" المشرفة على الإصدار.