الأحد 23 سبتمبر 2018
كتاب الرأي

كريم مولاي: هذه حقيقة الجزائر التي تفتخرون بها بهتانا

كريم مولاي: هذه حقيقة الجزائر التي تفتخرون بها بهتانا كريم مولاي

الكثير من الجزائريين يكتبون ويفتخرون بالجزائر، ولكن هم لا يقولون الحقيقة الكاملة.

أنتم تتفاخرون ببلدكم وتاريخكم أنا جزائري وسأخبر الجميع الحقيقة لأنني سئمت من كثرة الكلام الذي تتفاخرون به أمام العالم.

أخبروهم أننا شعب مغيب يحكمنا رئيس غائب، أخبروهم عن تاريخ ثورتنا الأسود وأن أغلب الزعماء الثوريين ماتوا بالوشاية بهم لصالح المستعمر.

أخبروهم أننا في بلد قارة استحوذت عليه عصابة لا زالت تغتصبنا إلى الآن.

أخبروهم أننا بلد يرحل شبابه ونساؤه في عمر الزهور.

أخبروهم أن جل شبابه يريد الهرب من أرض الوطن بأي طريقة.

أخبروهم أنه لدينا وطن غني وشعب فقير.

أخبروهم أننا نحن البلد الذي يقتل أبطاله ورؤساءه مثل بن مهيدي وكريم بلقاسم ومحمد بوضياف وقاصدي مرباح، ثم نطلق أسماءهم على المستشفيات وقاعات الحفلات والثكنات العسكرية.

أخبروهم أن من يحكم البلد هم خونة البلد و جنود فرنسا السابقين.

أخبروهم أننا على وشك بناء ثالث أكبر مسجد في العالم، وأن المصلين سيشكون الفقر والمرض إلى الله.

أخبروهم أننا هنا وأنه قد اغتيل منا الكثير.

أخبروهم أننا بلد غني ولا نملك مستشفى.

أخبروهم أن في بلدنا حق الطبيب مسلوب وحق المريض مسلوب وحق التلميذ مسلوب وحق المعلم مسلوب وحق الجندي مسلوب.

أخبروهم أننا نملك 12 مليون عانس فوق سن الـ 25 بسبب سياساتهم.

أخبروهم أن 11 مليون جزائري تحت خط الفقر.

أخبروهم أننا يحكمنا رئيس لم يخاطبنا ولم نسمع صوته منذ أزيد من 5 سنين ويريدون ترشيحه لعهدة خامسة.

أخبروهم أن 70٪ من سكان الجزائر تحت سن الـ 35 ومصير أغلبهم السجون وآخرون طعم لسمك القرش في المتوسط، وأن من يقبض عليه يسجن إما في الجزائر أو اسبانيا أو غيرها.

أخبروهم أن من اشترى سكن في 2001 لم يسكن حتى الآن.

أخبروهم أن تاريخنا مزور والإنتخابات مزورة، وأن العسكر من يحكمنا.

أخبروهم أن من يحكمنا هم مستحاثات.

أخبروهم عن العشرية السوداء وأن الدولة من قتلت الشعب.

أخبروهم أننا ثاني بلد في العالم ناطق بالفرنسية.

أخبروهم أن منا من يتفاخر بلغة المستعمر، وأننا نتعامل بها على أساس أنها اللغة الوطنية الأولى إداريا وندرس بها.

أخبروهم أن المسؤولين وأبناءهم يعالجون في الخارج ويدرسون في الخارج، ويذهبون للسياحة في الخارج، وأن ما يفعلون هنا هو السرقة في الداخل.

أخبروهم أننا لا نعرف مصير ألف مليار دولار... بالمناسبة ليبيا والعراق وسوريا قيمة إعادة بناءها هي 360 مليار ونحن ألف لم نبن بها مستشفى.

أخبروهم أن بقاء فرنسا هنا 130 سنه كان بسبب خيانة أبناء البلد.

أخبروهم أن قبل الإستقلال قام الخونة بتصفية قادة الثورة، والباقي اغتيل بعد الاستقلال لتبقى الجزائر فرنسية.

أخبروهم أن الوطن يتذكرنا فقط في الخدمة الوطنية والانتخابات.

أخبروهم أن الشرطة تضرب جنود الأمس إذا احتجوا.

أخبروهم أننا إذا قلنا لا للفساد يطلق علينا أيادي خارجية.

أخبروهم أن الشرطة تضرب الطالب إذا طالب بحقه والطبيب والجندي المتقاعد والمعلم.

أخبروهم أننا نحتل مراتب متأخرة في المجال الصحي وأن التعليم متدني، ومستوى الدخل الفردي متدني وخدمات الأنترنت متدنية وسفهاؤنا يقارنون البلد بنيويورك والسويد وألمانيا.

أخبروهم أن النظام هو المسؤول الأول والوحيد عن مجازر التسعينات من مذابح واختطافات.

أخبروهم أننا فقدنا الأمل والثقة في النظام.

أخبروهم أننا نحارب الناجح وأننا نتصالح مع الإرهابي، ولا نتصالح مع الناجح

أخبروهم أن إقتصادنا فقط البترول.

أخبروهم أنه إنما الجزائريون النفط فإذا ذهب نفطهم ذهبوا.

أخبروهم أن أدمغتنا كلها هاجرت إلى أمريكا وأوربا وتركيا.

أخبروهم عن عدد الموتى في البحار كل يوم.

أخبروهم أن الجزائر اليوم سجن كبير.

أخبروهم أن الصومال تفوتنا تكنولوجيا.

أخبروهم أننا نريد فقط الهروب من هذا البلد فقط

أخبروهم كم نسبة تعاطي المخدرات وسط الشباب.

أخبروهم أننا لا نمتلك جامعة تحتل مكانة في العالم.

أخبروهم أن الدولة تمسح ديون الأفارقة وتجوع شعبها.

أخبروهم أننا أيادي خارجية.

أخبروهم أنه مثل الشعب مثل الحكومة كلها بعض كبعض... وأن الشعب لا يحب الفساد ليس كرها فيه، وإنما لأنهم لم يستفيدو من الفساد ولو استفادو لسكتو.

أخبروهم أننا مخيرون بين السكوت عن حقنا أو العودة للعشرية السوداء.

أخبروهم أن مواطن صالح وموهوب لا يخاف إلا من رب العباد.

وإن شاء الله سنطمع في رب كريم وغد أفضل ونتمنى التغير من أنفسنا حتى يأتي التغير تباعا... فلا يغير الله ما بقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم.