السبت 22 سبتمبر 2018
سياسة

رئيس مجلس النواب لحبيب المالكي يؤكد جودة وعمق العلاقات المغربية-الشيلية

رئيس مجلس النواب لحبيب المالكي يؤكد جودة وعمق العلاقات المغربية-الشيلية لحبيب المالكي، ورئيس مجلس النواب بالشيلي ( يسارا)

أفاد بلاغ مجلس النواب أن الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، قد أجرى يومه الثلاثاء 30 يناير 2018 ، مباحثات مع Fidel Espinoza رئيس مجلس النواب بالشيلي، والذي يقوم بزيارة عمل وصداقة للمغرب على رأس وفد هام يضم على الخصوص السيد Roberto Leon عضو مجلس النواب الشيلي.

وحسب نفس البلاغ الذي تتوفر جريدة " أنفاس بريس" على نسخة منه،  فقد نوه رئيس مجلس النواب المغربي الأستاذ الحبيب المالكي "بجودة وعمق العلاقات المغربية-الشيلية"، مستحضرا الزيارة الناجحة التي قام بها الملك محمد السادس للشيلي سنة 2004 والتي "شكلت منعطفا في مسار العلاقات الثنائية بين البلدين."

وفي نفس السياق أعربالحبيب المالكي عن "الشكر والتقدير للمبادرة التاريخية التي أقدم عليها البرلمان الشيلي بمجلسيه والمتمثلة في التصويت على مقترح يدعم موقف المملكة المغربية ويؤكد على أهمية مقترح الحكم الذاتي كحل واقعي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية"،  معتبرا أن هذا التصويت يشكل "مرجعا في أمريكا اللاتينية والكاريبي وسيفتح المجال لبرلمانات أخرى لاستيعاب الجانب المصطنع في ملف قضية الصحراء المغربية".

وأضاف "أن التوقيع على اتفاقية إطار للتعاون بين مجلس النواب بالمملكة المغربية ومجلس النواب بجمهورية الشيلي يؤشر على قوة العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين" مشيرا إلى أن زيارة رئيس مجلس النواب الشيلي "ستفتح آفاقا جديدة للتعاون البرلماني الثنائي وستساهم في تعزيز العلاقات المغربية-الشيلية بصفة عامة".

وكشف المالكي أن البرلمان المغربي بتنسيق بين مجلسيه بصدد التحضير لمنتدى برلماني لإفريقيا وأمريكا اللاتينية والكاريبي يشكل إطارا ومجالا لتقوية العلاقات البرلمانية بين هذه البلدان والمساهمة في الحوار جنوب- جنوب وتقوية مسار الاندماج الاقتصادي بين القارتين.

وأوضح أن كل المؤشرات الاقتصادية والديمغرافية والديمقراطية تبرز أن بلدان إفريقيا وأمريكا اللاتينية والكاريبي سوف تلعب دورا محوريا في مستقبل العالم خلال السنوات المقبلة.

وفي سياق هذه المباحثات أعرب  رئيس مجلس النواب الشيلي عن مودة وتقدير الشعب الشيلي للمغرب وللملك محمد السادس، وأكد على عزمه العمل على تقوية علاقات الصداقة بين البلدين في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والرياضية، وقال أن بلاده "تعتبر المغرب بوابة اقتصادية لإفريقيا". وفيما يخص قضية الصحراء المغربية، أكد السيد "إيسبينوزا" أن الشعب الشيلي وممثليه في البرلمان " يتفهم جيدا المقترح المغربي بإعطاء الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية للمملكة مما دفع البرلمان الشيلي إلى التصويت خلال الأسابيع الماضية لتوصية تدعم الموقف المغربي".

وأكد "إيسبينوزا" أن توصية دعم المقترح المغربي بخصوص الصحراء المغربية حظي بدعم مختلف الكتل السياسية، ويؤشر على التطور الملحوظ في العلاقات بين البلدين"، كما أعرب عن دعمه "لمبادرة البرلمان المغربي إحداث منتدى برلماني لإفريقيا وأمريكا اللاتينية والكرايبي".