الثلاثاء 17 يوليو 2018
سياسة

يوسف علاكوش: مقاربة الحكومة لإصلاح منظومة الأجور ضرب لمكتسبات الشغيلة المغربية‎

يوسف علاكوش: مقاربة الحكومة لإصلاح منظومة الأجور ضرب لمكتسبات الشغيلة المغربية‎ يوسف علاكوش

انتقد يوسف علاكوش، الكاتب العام للجامعة الحرة للتعليم (إ.ع.ش)، في تصريح لبرنامج "مثير للجدل" على قناة ميدي 1 تي في، مساء أمس الخميس 11 يناير 2018، طرح إشكال مراجعة منظومة الأجور من طرف الحكومة الحالية بشكل تجزيء، مشيرا إلى أن الحديث عن الوظيفة العمومية ينصب في الواقع على الموظف. مضيفا بأن الحكومة الحالية لا تمتلك سياسة واضحة سواء فيما يتعلق بالسياسة الأجرية التي تروم تحقيق العدالة الأجرية ولا تمتلك سياسة تتعلق بمنظومة التوظيف.

وفيما يتعلق بتصريح رئيس الحكومة في هذا الشأن، قال علاكوش: إن العثماني أعطى مؤشرات رقمية تخفي هاجسا ماليا حقيقيا سينتهي بتخفيض كثلة الأجور عام 2020.. مؤكدا أن الهاجس المالي الذي يحكم الحكومة الحالية هو تقليص الأجور وليس إصلاح الوظيفة العمومية. مضيفا بأن هذه مشاريع إصلاح الإدارة وتخليق الإدارة ليست جديدة، بل طرحت في عهد حكومة التناوب، وفي حكومة جطو، وأيضا في عهد حكومة عباس الفاسي.

وقال أيضا في التصريح ذاته، إن إجراءات حكومة العثماني تروم ضرب مكتسبات الشغيلة المغربية عبر تبني المقاربة الماكرواقتصادية لتحقيق التوازن المالي، ولا تروم بالمطلق تحسين خدمات الموظفين أو تحسين خدمات المرفق العمومي. مشيرا إلى أن الجميع يروم الى تحقيق المردودية ولا يمكن اعتبارها آلية من آليات الترقي.. مؤكدا أن وضع معايير جديدة للترقي يعني حرمان جزء هام من الموظفين من الترقي.. ومذكرا بإصلاح المعاشات المدنية الذي كان مجرد إصلاح مقياسي بدل أن يكون إصلاح شمولي والمقاربة الحكومية -يقول- هي مجرد مقاربة تجزيئية تقنوية تنبني أساسا على الهاجس المالي.