الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
رياضة

ريال مدريد يحرز كأس العالم للأندية وباتشوكا المكسيكي ثالثا

ريال مدريد يحرز كأس العالم للأندية وباتشوكا المكسيكي ثالثا الريال يحرز كأس العالم للأندية للمرة الثانية

أحرز فريق ريال مدريد الإسباني كأس بطولة العالم للأندية، قبل لحظات، بعد فوزه على فريق غريميو البرازيلي بهدف لصفر، كان من توقيع النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو في حدود الدقيقة 53.

وتميز اللقاء عموما بسيطرة شبه مطلقة للفريق الملكي الذي أرهق مهاجموه دفاع غريميو، ولولا المحاولات التي طبعها نوع من التسرع وقلة التركيز من جهة، وسوء الحظ مع تألق الحارس مارسيلو من جهة ثانية، لكانت الحصة مضاعفة وأكثر. مع الإشارة إلى أن الحكم رفض هدفا آخر لرونالدو في الدقيقة 57 بدعوى التسلل، فيما ارتطمت كرة لراموس بالقائم.

وبهذا الكأس الذي انتزعه من أرض الإمارات العربية المتحدة، يكون فريق ريال مدريد قد بلغ لقبه الخامس خلال هذه السنة، حيث سبق وأن فاز بدوري أبطال أوروبا وكأس ملك إسبانيا ولقب كأس السوبر الإسباني، بالإضافة إلى كأس السوبر الأوروبي.

وفي مباراة الترتيب أنهى باتشوكا المكسيكي المنافسات في المركز الثالث عقب دكه شباك الجزيرة الإماراتي بـ 4-1. وبذلك، أصبح باتشوكا الذي سبق أن نال المركز الرابع في نسخة 2008، ثالث فريق مكسيكي يحرز المركز الثالث بعد نيكاكسا ومونتيري. أما الجزيرة مفاجأة البطولة فاكتفى بالمركز الرابع، ليحقق أفضل مشاركة إماراتية بعدما كان مواطنه الأهلي خسر في المباراة الافتتاحية لنسخة 2009 أمام أوكلاند سيتي النيوزيلندي بهدفين لصفر، في حين سقط الوحدة أمام سيونغنام الكوري الجنوبي بأربعة أهداف لهدف واحد في نسخة 2010.

وافتتح باتشوكا التسجيل بعدما أخطأ مدافع الجزيرة سيف خلفان في إبعاد الكرة لتصل إلى الأرجنتيني فرانكو يارا الذي أرساها متقنة إلى أورريتافيسكايا ليمر عن فارس جمعة، ثم سدد في شباك السناني عند الدقيقة 37.

وأدرك الجزيرة التعادل في الدقيقة 57 إثر تسديدة من البرازيلي رومارينيو داسيلفا أبعدها حارس مرمى باتشوكا الفونسو بلانكو وارتدت إلى مبارك بوصوفة سددها قوية وأبعدها موريلو عن خط المرمى، لترتد مرة أخرى تجاه خلفان مبارك الذي قذف وسجل.

ولكن باتشوكا سرعان ما تقدم مجددا إثر عرضية من التشيلي أنخلو ساغال سددها يارا ببراعة نحو شباك السناني في الدقيقة 60. فيما سجل الثالث عبر البديل روبرتو دي لاروزا في الدقيقة 79، ليصبح الأخير، المزداد في يناير 2000، أول لاعب من مواليد الألفية الجديدة يسجل في البطولة.

وأنهى باتشوكا مهرجان الأهداف بتسجيل الرابع من ركلة جزاء إثر خطأ من سالم راشد على البديل إيريك سانشيز سددها ساغال بنجاح في الدقيقة 84.