الأحد 21 إبريل 2019
سياسة

هذه هي القيادات الموقعة على نداء من أجل مستقبل الاتحاد الاشتراكي

هذه هي القيادات الموقعة على نداء من أجل مستقبل الاتحاد الاشتراكي

علمت "أنفاس بريس" بأن القيادات الاتحادية الموقعة على "نداء من أجل مستقبل الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية"، وضعت شرطين أساسيين لتجاوز المرحلة المصيرية التي يمر منها حزب المهدي بن بركة.. والشرطان هما: عقد لجنة إدارية استثنائية يعهد لها تدبير خلافات المرحلة، أو عقد مؤتمر استثنائي للحزب. 

وحسب الموقعين على البيان، وهم جلهم قيادات اتحادية، من بينهم الكاتب العام السابق للحزب عبد الواحد الراضي، وعبد الهادي خيرات، وعبد الحميد جماهري، وسعيد شباعتو، والخصاصي، ومجموعة فتح الله ولعلو، وجميع أعضاء رئاسة المؤتمر الأخير لحزب الوردة، فإن  الهدف الأساسي من نداء من أجل المستقبل، هو إحداث أرضية للتوافق بين جميع تيارات الحزب، ودفع إدريس الشكر، ومن معه، إلى التقيد بقاعدة الحوار والتفاهم، والالتزام الصارم بمبدأ التدبير الديمقراطي للاختلاف.    

ودعا الموقعون على النداء، الذي توصل موقع "أنفاس بريس" بنسخة منه، عموم الاتحاديين والاتحاديات المحتجبين، إلى "التجاوب الإرادي مع الجهود المبذولة الرامية إلى رأب الصدع، وترصيص الصف، بلوغا إلى إنجاز تسوية نهائية للوضع الذي يتخبط فيه الحزب"، مشددين على ضرورة "توفير الأجواء الملائمة لانطلاق حوار اتحادي هادف، في إطار الوحدة الحزبية، وفي أفق التعبئة الشاملة لمواجهة المهام الوطنية القائمة، وخوض غمار الاستحقاقات القادمة، لتندرج بكل تأكيد في صميم مسؤولية القيادة الحزبية".