الاثنين 6 ديسمبر 2021
جالية

السفير المغربي بهولندا: تخفيض التعويضات بنسبة 40 % إجراء عنصري في حق المغاربة

السفير المغربي بهولندا: تخفيض التعويضات بنسبة 40 % إجراء عنصري في حق المغاربة

شدد عبد السلام البلوقي السفير المغربي بهولندا، على أن هولندا قدمت عرضا للمغرب غير قابل للتفاوض ذو نزعة متعالية وله آثار سلبية على حقوق المواطنين المغاربة. واعتبر الدبلوماسي المغربي أن إقدام السلطات الهولندية على إلغاء الضمان الاجتماعي التي تشمل التعويضات على الأطفال والتعويضات المخصصة للأرامل، عمل لا يليق بدولة صديقة وأنه يشجع على عودة مغاربة هولندا إلى هولندا بدل الاستقرار في المغرب.

وأضاف السفير البلوقي أنه من غير المعقول أن تنخفض التعويضات بنسبة 40 % لمن اختار الاستقرار بالمغرب رغم أنهم كانوا متساوون في دفع المستحقات المفروضة خلال فترة عملهم. "هذا شيء يعتبره المغاربة عنصريا" يضيف البلوقي. وأضاف أن إلغاء الاتفاقية سيكون له طبعا انعكاسات على العلاقات المغربية الهولندية.

واستغرب السفير أيضا للدراسة التي اعتمدت عليها هولندا لتخفيض نسبة التعويضات بـ 40% حيث أن المغرب لم يساهم في هذه الدراسة. وتساءل: هل ستقوم الدولة الهولندية برفع التعويضات إذا هاجر نفس الشخص إلى لندن، أوسلو أو طوكيو. ووصف القانون أنه موجه للمغاربة وأنه رسالة سلبية للعديد من المغاربة الذين ساهموا في الاقتصاد الوطني في الستينيات.

تصريحات السفير المغربي، نشرته جريدة "الفولكسرانت" الهولندية مؤخراً حسب ما نشره موقع مجلس الجالية. وكانت الحكومة الهولندية قد غيرت قانون التعويضات الذي يشمل الدول غير المنتمية للاتحاد الأوروبي، إلا أن هذا القانون اعترضته اتفاقية تعاون موقعة مع المغرب. وكان إلغاء هذه الاتفاقية النقطة التي أفاضت الكأس في العلاقات بين المغرب وهولندا.