السبت 18 مايو 2024
خارج الحدود

بعد المغرب وفتوى عيد الأضحى الأزهر يفتي في حج رئيس وزراء مصر

 
 
بعد المغرب وفتوى عيد الأضحى الأزهر يفتي في حج رئيس وزراء مصر

دخل الأزهر الشريف في نقاش عقيم تعقيبًا على عودة إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء المصري، واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، من أداء فريضة الحج، في أول أيام عيد الأضحى المبارك. في أول الأمر قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية، إن الأمر يمثل بدعة غير مسبوقة. وأضاف، في تصريحات تليفزيونية: "هذه واقعة سابقة خطيرة، ومن يرخص لها، في إشارة الى الأزهر، يتحمل المسؤولية أمام الله، وهذا الأمر يفتح الباب أمام شركات السياحة أن تحول العام المقبل الحج السريع إلى حج نفاث".

وطالب كريمة المملكة العربية السعودية بعدم مغادرة أي من حجاج بيت الله الحرام إلا بعد ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، لاسيما أن المغادرة تمثل نوعًا من تعطيل نصوص القرآن الكريم.

وكانالدكتور على جمعة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر ومفتى الجمهورية السابق قد افتى بصحة حج رئيس الوزراء الدكتور إبراهيم محلب والوفد المرافق له .

وقال الدكتور على جمعة، فى بيان له ردا عن سؤال ورد إليه حول مدى صحة حج رئيس الوزراء، إن للحج ركنين عند الإمام أبي حنيفة هما الوقوف بعرفة وطواف الإفاضة، وأنه يجوز إيقاع الطواف بعد رمي جمرة العقبة الكبرى أو قبله ويكون الحج بعد ذلك صحيحا.

وأشار إلى أن أصحاب الأعذار يجوز لهم عدم المبيت بمنى، لأنه مختلف فيه هل هو واجب أم سنة.

وتعليقا على الموضوع كتب علاء عزت علم الدين الصحافي المصري بجريدة "الأهرام" على حائطه بالفيسبوك تحت عنوان "الاتباع والابتداع": "الأزهر الشريف ودار الافتاء.. من أجل عيون رئيس الوزراء.. تحولا من دعاة الاتباع إلي شياطين الابتداع".