الاثنين 15 يوليو 2024
خارج الحدود

عنف أمني في مواجهة المحتجين بعد انتخابات فرنسا التشريعية

عنف أمني في مواجهة المحتجين بعد انتخابات فرنسا التشريعية أعلنت الشرطة الفرنسية عن اعتقال 25 شخصاً في أعقاب المظاهرة
إلى حدود الساعات الأولى من يوم الإثنين 8 يوليوز 2024، عاشت عدد من المدن الفرنسية بضواحيها، ليلة بيضاء متشحة بالسواد، سواد العنف الأمني ضد متظاهرين احتجوا ضد نتائج الانتخابات التشريعية التي أعلنت نتائجها مساء الأحد 7 يوليوز 2024، بعد تصدر الجبهة الشعبية الجديدة..

ووفق مصادر إعلامية فرنسية، فإنه بالتزامن مع مظاهر الارتياح والفرح في بعض مدن فرنسا. اندلعت توترات في مدن أخرى، واندلعت حوادث بين الشرطة والمتظاهرين، وأعلن عن إطلاق الألعاب النارية على الشرطة وقوات الأمن التي ردت بالغاز المسيل للدموع.

وأعلنت الشرطة الفرنسية عن اعتقال 25 شخصاً في أعقاب "مظاهرة غير معلنة بعد الأضرار التي لحقت بالأرصفة الشرقية للمدينة في مارسيليا ونانت". 

وزادت الاحتجاجات حدة وتوترا، عندما ألقيت زجاجة مولوتوف على سيارة الشرطة، وأصيبت  بالانفجار، وسجلت حروق من الدرجة الثانية على ساعدي الشرطيين.