الأربعاء 19 يونيو 2024
سياسة

في حفل رفيع المستوى بالبرلمان البرتغالي.. بوعياش تتسلم جائزة نوعية اعترافا بأدوارها الاستثنائية

في حفل رفيع المستوى بالبرلمان البرتغالي.. بوعياش تتسلم جائزة نوعية اعترافا بأدوارها الاستثنائية آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان
من المقرر أن تتسلم آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، في حفل رفيع المستوى بالبرلمان البرتغالي يوم غد الثلاثاء 21 ماي 2024 على الساعة 12 ، جائزة مرموقة تمنح لرؤساء دول وشخصيات اعترافا بأدوارهم "الاستثنائية"، وتقديرا لإنجازاتهم، والتزامهم الكبير في مجال حماية حقوق الإنسان، والدفاع عن الديمقراطية والتعددية.
 
الجائزة التي ستتسلمها رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، تأتي باعتبارها أول امرأة مغربية وثالث شخصية وطنية (بعد أندري أزولاي، مستشار الملك محمد السادس، وبعد رئيس الحكومة الأسبق الراحل عبد الرحمان اليوسفي).
 
هذا، وسيتم تسلم جائزة الشمال- الجنوب لمجلس أوروبا المرموقة، في حفل رسمي بالبرلمان البرتغالي بالعاصمة لشبونة، سيترأسه رئيس الجمهورية مارسيلو ريبيلو دي سوزا، ورئيس البرلمان، بيدرو أغيار برانكو سيسلمان، اللذان سيسلمان شخصيا جائزة 2023.

وكان مركز الشمال-الجنوب التابع لمجلس أوروبا قد أعلن في يناير الماضي عن اختيار بوعياش للتتويج بهذه الجائزة نظير "عملها من أجل تعزيز حقوق الإنسان وتحقيق المساواة بين الجنسين والوقاية من التعذيب على الصعيدين الوطني والقاري". كما أشادت لجنة الجائزة، بدفاع رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان المستميت عن "الحق في الحياة وترافعها القوي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام"، فضلا عن جهودها في "تعزيز عمل وأدوار المجتمع المدني في منطقة البحر الأبيض المتوسط". وقد نوهت كذلك بجهود آمنة بوعياش لتعزيز التعاون بين دول الشمال والجنوب، على أساس قيم ديمقراطية مشتركة.
 
وسيتميز حفل تسليم الجائزة في دورتها التاسعة والعشرين بحضور نائب أمين عام مجلس أوروبا، ورئيسة اللجنة التنفيذية لمركزالشمال والجنوب، رفقة عدد من كبار المسؤلين الأوروبيين والبرتغاليين، فيما ستنقل مراسيم الحفل مباشرة على منصات مركز الشمال الجنوب www.nscentre.org.
 
وتجدر الإشارة إلى أن الجائزة منحت في دوراتها السابقة لشخصيات رفيعة المستوى من بينهم رؤساء دول ومسؤولون سامون (خورخي سامبايو، رئيس البرتغال سابقا والممثل السامي للأمم المتحدة لتحالف الحضارات، الملكة رانيا (الأردن)، ولويس إيناسيو لولا دا سيلفا (الرئيس الـ 35 للبرازيل)، وبوريس تاديتش، رئيس جمهورية صربيا سابقا، وماري روبنسون، رئيسة إيرلندا سابقا…، كما تضم لائحة الحاصلين على الجائزة، الأمين العام السابع للأمم المتحدة، كوفي عنان، وسوزان جبور، الرئيسة الحالية للجنة الفرعية لمناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة.

تمنح جائزة الشمال-الجنوب سنويا منذ سنة 1995 لمرشحين إثنين (شخصيات، مناضلون وفاعلون، أو منظمات) نظير التألق والالتزام القوي والاستثنائي بتعزيز التضامن والشراكة بين الشمال والجنوب.