الثلاثاء 21 مايو 2024
اقتصاد

منتدى الصناعة السمكية يسلط الضوء على دور الاقتصاد الأزرق في التنمية(مع فيديو)

 
 
منتدى الصناعة السمكية يسلط الضوء على دور الاقتصاد الأزرق في التنمية(مع فيديو) جانب من منتدى الصناعة السمكية
افتتح محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري، يوم الأربعاء 15 ماي 2024 بالدار البيضاء، الدورة الثالثة لمنتدى الصناعة السمكية الدولي بالمغرب. وهي مبادرة مشتركة  بين الفيدرالية الوطنية لصناعات تحويل وتثمين منتجات الصيد البحري  وبرنامج الترويج للصادرات السويسري بشراكة مع اللجنة العامة للصيد في البحر المتوسط.
وأكد الوزير صديقي على التزام المغرب باقتصاد أزرق مستدام وشامل، تماشياً مع رؤية الملك محمد السادس. ونوه بالتقدم الذي أحرزته استراتيجية "هاليوتيس"، التي ساهمت في تحديث القطاع وتوطيد مكانة المغرب في السوق الدولية.
سلط المنتدى، الذي يتناول موضوع  "التعاون من أجل الاستدامة: منظور متقاطع للبحث والتأهيل والقطاع الخاص"، الضوء على الدور المحوري لتربية الأحياء المائية كرافعة للنمو الأزرق وبديل للصيد في المياه المفتوحة. ويُعد تطوير خطط إدارة تربية الأحياء المائية وتشجيع زراعة الطحالب من بين المبادرات الرئيسية لتحقيق إمكانات تربية الأحياء المائية المغربية.
وناقشت مختلف التدخلات التحديات الحالية التي يواجهها القطاع، بما في ذلك الصيد الجائر وتغير المناخ والتلوث البحري. واستكشف المنتدى حلول توسيع المناطق البحرية المحمية، وتعزيز تربية الأحياء المائية المستدامة، والاستثمار في البحث العلمي.
دعا المنتدى إلى انخراط القطاع الخاص لتحديث البنية التحتية وتطوير سلسلة القيمة وخلق فرص العمل. كما شدد المنتدى على أهمية الإدماج الاجتماعي، من خلال ضمان مشاركة المجتمعات الساحلية في إدارة الموارد وتعزيز رفاههم الاجتماعي والاقتصادي.
تجدر الإشارة إلى أن المنتدى يأتي في سياق عالمي جد صعب تمر منه انسيابية تموين الأسواق مع الأزمات الاقتصادية المترددة والنزاعات،  زاد من وطأتها تراجع المخزون بسبب الاختلالات في النظم الايكولوجية نتيجة التغيرات المناخية و السلوكات غير الرشيدة في الصيد البحري.
ويراهن المنظمون على تنمية هذه اللقاءات لتعزيز جاذبية المغرب فيما يخص الاستثمارات في أنشطة الصيد والصناعات الغذائية، والترويج المجالي للمؤهلات الطبيعية وفرص الاستثمار في مواجهة التنافسية الدولية، حيث يعد المغرب أول منتج في الصيد بأفريقيا، والخامس عشر على الصعيد الدولي، بإنتاج بلغ أكثر من مليون نصف المليون طن سنة 2022، حيث بلغت الصادرات من المنتجات البحرية ما يقارب 900 ألف طن برسم ذات السنة، موجهة الى 144دولة.