الثلاثاء 21 مايو 2024
خارج الحدود

وحدة جديدة للكشف المبكر عن الأخبار الكاذبة في ألمانيا

 
 
وحدة جديدة للكشف المبكر عن الأخبار الكاذبة في ألمانيا الكشف المبكر عن الأخبار الكاذبة يستخدم الذكاء الاصطناعي
أعلنت  وزيرة داخلية ألمانيا نانسي فيزر، عن اتخاذ المزيد من الإجراءات ضد حملات التضليل في أوروبا. وأضافت: "من المهم بشكل خاص حماية الانتخابات". “يجب أن نضمن عدم وقوع هجمات قرصنة على السلطات الانتخابية أو على نقل نتائج الانتخابات. ” يجري إنشاء وحدة جديدة للكشف المبكر عن الأخبار الكاذبة في ألمانيا، والتي ستستخدم الذكاء الاصطناعي للكشف عن الأخبار المتلاعبة “قبل أن تصبح موجة كبيرة وتغمر الإنترنت”. 

ورفضت فايسر، حسب ما نقله المركز الأوربي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات، خطط وزير المالية كريستيان ليندنر (FDP) لخفض ميزانية وزارة الداخلية الفيدرالية لعام 2025 في ضوء التهديد، وأضافت أن هذه الحكومة لم تبخل حتى الآن بالأمن الداخلي “ويجب أن يبقى الأمر على هذا النحو.”

ويقول أحد المسؤوليين في وزارة الداخلية الألمانية : إن الإرهاب الدولي يهدف إلى نشر الخوف والرعب. إن الإرهاب الدولي لا يهدد الحرية الفردية والأمن في مجتمعاتنا المفتوحة فحسب، بل يقوض أيضا هياكل النظام الدولي . 
 
واضاف المصدر نفسه قائلا : ولكننا لن نسمح للإرهاب بأن يحدد الطريقة التي نعيش بها أو أن يقيد حرياتنا . وتستند سياسة مكافحة الإرهاب هذه إلى الاستراتيجية الأمنية الشاملة للحكومة الفيدرالية لمحاربة الإرهاب "الإسلاموي" بما يتماشى مع أهداف استراتيجية الاتحاد الأوروبي. والتعاون مع شركاء ألمانيا في الخارج جزء أساسي من مكافحة الإرهاب.