الأربعاء 22 مايو 2024
مجتمع

سوس ماسة.. انطلاق أشغال ورشات التّقاسم الجهوية لفائدة 38 مفتّشا مُواكبا لمؤسسات الريادة

 
 
سوس ماسة.. انطلاق أشغال ورشات التّقاسم الجهوية لفائدة 38 مفتّشا مُواكبا لمؤسسات الريادة دعت مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة إلى تقوية الفريق التربوي في كل مؤسسة تعليمية
انطلقت أشغال ورشات التقاسم الجهوية على صعيد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة لفائدة المفتشين المواكبين بمؤسسات الريادة خلال مرحلة التوسيع،  وذلك الإثنين 22 أبريل 2024، بالمركز الجهوي للتكوين المستمر بمدينة أكادير تستهدف 38 مفتّشة ومفتّشا في التعليم الإبتدائي بالجهة للموسم الدراسي 2024/2025.
 وخلال مجريات أشغال ورشات التقاسم الجهوية، التي حضرتها وفاء شاكر مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة إلى جانب رئيس قسم الشؤون التربوية والمدير المساعد المكلف بالتكوين والبحث العلمي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين والمنسق الجهوي لمشروع مؤسسات الريادة بجهة سوس ماسة، أكدت مديرة الأكاديمية على أن خارطة الطريق 2022/2026 تقيس المتعلّم بالدرجة الأولى، وأن دور المفتش هو المواكبة حتّى يصير الإصلاح التربوي واقعا ويتحقّق الأثر في قلب الفصل الدراسي".
 وشدّدت مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة، خلال هاته الورشات  الجهوية التي تمتد حتى يوم 26 أبريل الجاري، على أنه يتعين إرساء المواكبة عن قرب مؤسسات الريادة في مرحلة التوسيع، وأنه يتعيّن علينا أن نسير بنفس الحماس وبنفس الجودة حتى نحقّق النجاعة. وهذا لا يتأتّى إلاّ بتملّك المشروع الرّيادي اإابتكاري وتنزيله بقناعة واقتناع، حتى نرسي تجارب ناجحة وممارسات صفية جيّدة ومميزة بتميّز الفاعلين بجهة سوس ماسة".
 ودعت مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة إلى تقوية الفريق التربوي في كل مؤسسة تعليمية، وتأطير الأساتذة عن قرب وفي الميدان، مع الانفتاح عليهم وعلى مبادراتهم وكفاءاتهم، ممّا سيؤسّس لعلاقات الثّقة والاحترام بين جميع الفاعلين التربويين في الميدان".
وتتواصل أشغال ورشات التقاسم الجهوية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة بتأطير من قبل الفريق الجهوي في مقاربتي التدريس وفق المستوى المناسب (TaRL)، والتدريس الفعال، عبر تشكيل مجموعات عمل من السياق العام إلى المبادئ وسيرورة تطوير المقاربة والعدة، ثم عدة بناء قدرات الأساتذة في مجال التقويم، وكذا سيرورة تمرير الرائز وموضعة المتعلمين، إلى استثمار النتائج عبر آليات التحقّق والتتبع وغيرها من المحاور ذات الصلة في شقيها التأطيري والميداني العملي البيداغوجي بما يحقّق الأثر.
 وينتظر بعد ورشات التقاسم الجهوية أن يتم في المستويات المحلية تكوين نحو 2800 أستاذة وأستاذ بسلك التعليم الابتدائي العاملين بمجموعة 165 مؤسسة ابتدائية عمومية للرّيادة بجهة سوس ماسة في مرحلة التّوسيع، والذين يراهن عليهم للاشتغال وفق المُقاربتين في الفصول الدراسية لفائدة نحو 80 ألف مُتعلّم خلال الدخول المدرسي المقبل 2024/2025.
يشار إلى أن مرحلة تجريب مشروع نموذج مؤسسات الرّيادة بسلك التعليم الإبتدائي بجهة سوس ماسة خلال الموسم الدراسي الجاري2023/2024 يهُمّ 53 مؤسسة تعليمية ابتدائية عمومية تضم ما يقارب 26 ألف متعلّم يُدرّسهم نحو 907 أستاذا ويؤطّرهم 16 مفتّشا مُواكبا.