السبت 24 فبراير 2024
خارج الحدود

منها فرنسا.. مظاهرات حاشدة ضد السفارات والبعثات الدبلوماسية الغربية بكينشاسا

منها فرنسا..  مظاهرات حاشدة ضد السفارات والبعثات الدبلوماسية الغربية بكينشاسا المتظاهرون طالبوا بإغلاق بعثات دبلوماسية في البلد
تشهد العاصمة الكونغولية كينشاسا منذ يوم الجمعة 09 فبراير 2024 سلسلة من المظاهرات التي تتزايد ضد السفارات والتمثيليات للدول الغربية، منها فرنسا والولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، وذلك للتعبير عن استياء المتظاهرين  من الوضع السائد في شرق البلاد، وتحديدا في المحافظة الشمالية التي تشهد  أعمال عنف.
 
وتميز الوضع بتجمعات كبيرة أمام السفارة الفرنسية، وكذلك سفارة المملكة المتحدة، مطالبة بإغلاق هذه البعثات الدبلوماسية إذا لم يتم فرض عقوبات على رواندا المتهمة بدعم تمرد ما يعرف إم 23 M23، وهي جماعة متمردة تحتل جزء من مقاطعة شمال كيفو. وقد أشارت تقارير خبراء الأمم المتحدة وكذلك مواقف الدول الغربية بأصابع الاتهام إلى الدعم الرواندي لهذه الحركة.

ويعود أصل هذه المظاهرات إلى يوم الأربعاء 7 فبراير 2024، عندما تجمع الشباب الكونغولي أمام السفارة الأمريكية في كينشاسا. وكان مطلبهم الأساسي هو التنديد بدعم الولايات المتحدة لنظام كيغالي، الذي يعتبرونه مسؤولا عن استمرار الصراع في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، من خلال دعم حركة M23 التي وصفها المتظاهرون بـ”الإرهابية”.
كما شوهد صدى هذه الاحتجاجات في أوتاوا بكندا، حيث تظاهرت مجموعة من الكونغوليين أمام السفارة الأميركية، منتقدين الولايات المتحدة لدعمها لرواندا.