الأربعاء 17 يوليو 2024
مجتمع

هيئة الموثقين تجمد عضويتها بالجمعية الفرنكوفونية للتوثيق احتجاجا على بتر خريطة المغرب

هيئة الموثقين تجمد عضويتها بالجمعية الفرنكوفونية للتوثيق احتجاجا على بتر خريطة المغرب هيئة الموثقين بالمغرب عضو بالجمعية الفرنكوفونية للتوثيق
ندد المجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب، في اجتماعا طارئا،  الأربعاء 20 شتنبر 2023، بنشر الخريطة المغلوطة للمملكة المغربية على الموقع الإلكتروني للجمعية الفرنكوفونية للتوثيق
وقرر المجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب، تعليق مشاركة في أشغال الجمع العام العادي والاستثنائي وكذا اجتماع مجلس إدارة للجمعية الفرنكوفونية للتوثيق المزمع عقدها بتاريخ 29 شتنبر 2023، بمدينة دوفيل الفرنسية على هامش المؤتمر السنوي للموثقين بفرنسا.
كما قرر تعليق مشاركة المجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب، في النسخة 119 للمؤتمر السنوي للموثقين بفرنسا المقامة بمدينة دوفيل الفرنسية أيام 27، 28 و29 شتنبر 2023، ودعوة جميع الموثقات والموثقين بالمغرب إلى إلغاء مشاركتهم عند الاقتضاء، وتجميد عضوية المجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب بالجمعية الفرنكوفونية للتوثيق حتى إشعار آخر.
وكان المجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب، قد قام بصفته عضوا بالجمعية الفرنكوفونية للتوثيق، بمراسلة رئيسها، عبر من خلالها عن موقفه الرافض بشدة لنشر خريطة المملكة المغربية على الموقع الإلكتروني للجمعية، بوضع خط فاصل بين الصحراء وباقي جهات المملكة، مطالبا الجمعية باتخاذ التدابير اللازمة بشكل مستعجل من أجل تدارك هذا الخطأ الجسيم، وفي ظل غياب موقف واضح للجمعية، قام المجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب بتوجيه كتاب تذكيري، عبر فيه عن استيائه العميق من استمرار نشر الخريطة المغلوطة على الموقع الإلكتروني للجمعية، وأن عدم استجابة الجمعية المذكورة للمطلب المشروع للمجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب، يستشف منه موقف انحيازي إزاء قضية الصحراء المغربية، وهو الموقف الذي يرفضه المجلس الوطني جملة وتفصيلا.