الاثنين 24 يونيو 2024
اقتصاد

ارتفاع ثمن الطماطم يدخل البرلمان.. وتساؤلات عن شرائها وإعادة تصديرها للخارج

 
 
ارتفاع ثمن الطماطم يدخل البرلمان.. وتساؤلات عن شرائها وإعادة تصديرها للخارج محمد صديقي، وزير الفلاحة (يسارا) وعبد الله بووانو، رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية
ارتفعت أثمنة الطماطم مرة أخرى إلى أزيد من 10 دراهم للكيلو، بعد أيام فقط من انخفاضها بمبرر توقيف الحكومة لتصديرها خارج المغرب.

وفي هذا الإطار، طالب عبد الله بووانو، رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، في سؤال كتابي وجهه إلى وزير الفلاحة والصيد البحري، بالكشف عن حقيقة شراء الطماطم من السوق الداخلية، وإعادة توجيهها نحو التصدير، وعن بيانات تصدير الطماطم المغربية إلى الأسواق الدولية، وجدولتها منذ قرار وقف التصدير.

كما طالب رئيس المجموعة في السؤال ذاته، بالكشف عن الإجراءات التي ستتخذه وزارة الفلاحة، لخفض أسعار الطماطم وباقي الخضر والفواكه في السوق الداخلية.

وأحال سؤال رئيس المجموعة على معطيات كشفت عنها مراسلة لجمعيات مهنية للخضر والفواكه بجهة سوس ماسة، قررت الانسحاب من لجنة أحدثتها وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، لتدبير إشكالية تزويد السوق الداخلي بالطماطم، وذلك بعد تسجيلها في مراسلتها، التي وجهتها لوزير الفلاحة، لما اعتبرته إقصاء لها كممثلة للمهنيين، وانفراد أعضاء اللجنة المذكورة من الإداريين، بقرارات أحادية، لتدبير الأزمة بطريقة لا ترتبط بأي صلة بحقائق الميدان، وتغض النظر عن تعليمات وزير الفلاحة القاضية بعدم شراء الطماطم من السوق الداخلية لأجل تصديرها، حسب تعبير الرسالة التي تحمل توقيع جمعيات “أبفيل” و”اشتوكة للمنتجين” و”أمسفيل”، و”أمكوم”.

وسجلت الجمعيات المهنية،حسب سؤال رئيس المجموعة، "أن السوق الداخلي للطماطم، وصل لوضع "كارثي"، وأن الرؤية أصبحت منعدمة في تدبير تصدير الطماطم المغربية إلى الأسواق الدولية، مؤكدة أن اللجنة التي تم إحداثها لم تجتمع إلا ثلاث مرات، ولم تستجب لطلبات انعقادها من طرف المهنيين، ولم تتم موافاتهم بالوثائق الضرورية التي تمكنهم من تتبع وضعية الطماطم بالسوق الوطنية، وتتبع معطيات التصدير الحقيقية".

وبحسب المصدر ذاته، فقد أشارت رسالة الجمعيات المهنية للخضر والفواكه، إلى استمرار شراء الطماطم من السوق الداخلية، وإعادة تصديرها، تحت أنظار الإدارة، دون اتخاذ أي اجراء لتوقيف الشراء أو الحد منه، بعد منع وزير الفلاحة لعملية التصدير في هذه الظرفية الصعبة، مؤكدة أن إقصاءها لا يعبر عن أي تقدير أو اعتراف للمهنيين بجهودهم وتضحياتهم.

واعتبر بووانو، أن هذه المعطيات التي كشفت عنها رسالة الجمعيات المهنية للخضر والفواكه لها تأثير سلبي على أسعار الطماطم في السوق الداخلية، حيث تم تسجيل ارتفاعها لتصل إلى 14 درهما في العديد من المدن، مُسائلا الوزير عن "حقيقة توقف أشغال اللجنة الواردة في رسالة الجمعيات المهنية للخضر والفواكه بجهة سوس ماسة.