الجمعة 1 مارس 2024
كتاب الرأي

نادية واكرار: مرض الانفصام والسكينوزوفريا لبعض مغاربة العالم

نادية واكرار: مرض الانفصام والسكينوزوفريا لبعض مغاربة العالم نادية واكرار
بات واضحا أكثر من أي وقت مضى، على أننا أبتلينا ومنظومة مغاربة العالم بمرض الانفصام والسكينوزوفريا. وهي حالات من المرضية المزمنة التي تنهش في دواخل اصحابها وتشكك في مسالة هوية هم... عاهة لها صلة بالتراكمات التاريخية والاجتماعية تتحكم والمصاب بها ولا تزال إلى غاية اليوم في بنية المنظومة ذات تركيبة أوليغارشية للبعض الذين يدينون بالولاء لذوي الفضل عليهم أو لمن يريدون تشتيت المنظومة فقط من باب الجهل والحقد والضرب على أفواه كل الاصوات الجادة داخلها.
هناك التشتيت الممنهج الذي وراءه بعض المسؤولين من أجل أن يبقى صوت مغاربة العالم غير قوي وبدون تأثير.
الغريب في أمر ان كل فعاليات منظومة مغاربة العالم لا يتفاعلون لا إيجابيا أو سلبيا مع بعض المبادرات الجادة لكن من العجيب ان تتفاجأ باهتمامهم المفاجئ والغريب ضمن فعاليات انشطة متتالية ومكتسبات و متطلبات مغاربة ... مبادرات مضامينها مستقاة من أساسه من المبادرات الجادة... بكل وقاحة هناك تحركات غير متناهية ومستمرة كلما شم الذئب رائحة الريع والمجالس الممثلة ليقوم بكل ما اوتي من جهد كي يكون في اهتمام الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي مذكرا اياها به كي يتم ضمه في حساباتهم أولوية العضوية والريع.
المشهد الجمعوي اليوم يلخص كل هذه التجاذبات، كما يلخص الفشل الثابت للحكومات المغربية رغم الخطب الملكية وما خلفه من حالة إحباط داخل منظومة مغاربة العالم. هذا الأخير (الحيط لقصير) يريد أن يركب عليه مرضى السكينوزوفريا لتقديم أنفسهم بأنهم المنقذ من حالة الاحباط هاته.
الحكومة المغربية لم تستوعب بعد أن العالم قد تغير وأن أجيال مغاربة العالم اليوم ليست أجيال الأمس. وبجهلها للمتغيرات ما زالت تحافظ على قواعد اللعبة المتهالكة وضاربة عرض الحائط توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة.
إنها رسالة إلى من يعنيهم الأمر، وعليهم أن يتصرفوا على أساس هذا الواقع.
 
نادية واكرار، باحثة في الدكتوراه