الجمعة 23 فبراير 2024
سياسة

الآن اتضحت صورة المؤامرة.. لسان الرئيس ماكرون بالبرلمان الأوربي وراء التوصية ضد المغرب

الآن اتضحت صورة المؤامرة.. لسان الرئيس ماكرون بالبرلمان الأوربي وراء التوصية ضد المغرب ستيفان سيجورن (يمينا) وإيمانويل ماكرون
بدأت الصورة تتضح الآن حول من كان وراء تصويت البرلمان الأوروبي ضد المغرب يوم 19 يناير 2023. 
ويتعلق الأمر بكتلة Renew Europe التي تأست عام 2009 وتتوفر على 103 برلمانيا من أصل 705 عضوا. يرأسها Stéphane Séjourné وهو قريب جدا من الرئيس ماكرون ويشغل منصب الأمين العام لحزبه RE.

وكشفت جريدة " الشرق نيوز" نقلا عن موقع "بوليتيكو"، أن حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اقترح إنشاء تحالف وسطي جديد تحت إسم "تجديد أوروبا"، يضم جميع الدول الأوروبية.

وحسب المصدر ذاته، قالت "بوليتيكو" إن المبادرة ستجمع "حزب النهضة"، الذي يتزعمه ماكرون، وأحزاباً أخرى مع حزب تحالف الليبراليين، والديمقراطيين من أجل أوروبا، والذي يعقد حالياً مؤتمراً في دبلن بإيرلندا.

وأضاف الموقع، أن تنفيذ المبادرة سيعزز نفوذ ماكرون في السياسة الأوروبية، وسيعني عملياً نهاية حزب "تحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا"، الذي تأسس من أكثر من 40 عاماً ككيان مستقل.

ويشكل تحالف ماكرون وحزب "تحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا" مجموعة في البرلمان الأوروبي باسم "تجديد أوروبا"، ولكن الاقتراح سيؤدي إلى إنشاء حزب شامل على نطاق القارة. 

وقال مسؤولون إن الاقتراح جاء ضمن خطاب مُوجه إلى تيمي دولي وإلهان كيوشيوك، زعيمي حزب "تحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا"، وقعه ستيفان سيجورن، زعيم مجموعة "تجديد أوروبا" في البرلمان الأوروبي والحليف المُقرب من ماكرون، ورئيس الوزراء البلغاري كيريل بيتكوف ورئيس الوزراء السلوفيني روبرت جولوب.

وقال مسؤول في مجموعة "تجديد أوروبا": "التحالف الجديد سيوفر إطاراً أكبر من حزب تحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا". 

يشار إلى أن البرلمان الأوربي صوت على توصية ضد المغرب يوم 19 يناير 2023، فيما يخص المحاكمات ووضعية ماسماها حقوق الإنسان بالمغرب.