الأربعاء 19 يونيو 2024
اقتصاد

الوضع الكارثي لمحطة أولاد زيان يصل إلى مجلس النواب

الوضع الكارثي لمحطة أولاد زيان يصل إلى مجلس النواب مشهد للفوضى بالمحطة الطرقية أولاد زيان بمدينة الدار البيضاء
لا تزال المحطة الطرقية أولاد زيان بمدينة الدار البيضاء تثير الكثير من الجدل، وقد دخل فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب على الخط، ووجه  سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية حول تردي وضعية وخدمات  هذه المحطة.
وأكد السؤال الكتابي لفريق الأصالة والمعاصرة الموجه إلى وزير الداخلية أن مدينة الدار البيضاء تعيش في الخمس سنوات الأخيرة قفزة نوعية على مستوى تهيئة و إعادة هيكلة البنيات التحتية، غير أن الأوراش المفتوحة بهذه الحاضرة القطب الاقتصادي و المالي للمملكة بقدر ما تسير نحو تحسين جودة حياة ساكنة الدار البيضاء، بقدر ما تواجه بمعيقات موضوعية لا حق لمدبري الشأن العام الترابي في مختلف المستويات التغاضي عنها و في مقدمتها  كما جاء  في السؤال ذاته، التردي الملحوظ و الضعف البنيوي للخدمات التي تقدمها المحطة الطرقية ولاد زيان على الرغم من نقل تدبيرها منذ سنة 2018 إلى شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للنقل و باعتبارها محطة محورية و أساسية لكل مواطن أو سائح راغب في السفر إلى العاصمة الاقتصادية أو عبرها إلى وجهات أخرى بخطوط النقل بالحافلة، إلى جانب الإشكالات الأمنية و الاجتماعية التي يطرحها موقع هذه المحطة. 
وأضاف سؤال فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب أن مدينة الدار البيضاء وساكنتها و الوافدين عليها من مختلف مناطق المغرب في حاجة ماسة إلى إحداث محطة طرقية جديدة ترقى بالقطب الاقتصادي للمملكة إلى مصاف الحواضر العالمية الكبرى.
وتساءل فريق الأصالة والمعاصرة عن توجه الوزارة عن طريق المديرية العامة لجماعات الترابية و صندوق التجهيز الجماعي لدعم جماعة الدار البيضاء في إحداث محطة طرقية جديدة بمدينة بالدار البيضاء.