السبت 3 يونيو 2023
رياضة

اعتزال أحد حكام فضيحة ملعب رادس بين الترجي التونسي والوداد الرياضي 

اعتزال أحد حكام فضيحة ملعب رادس بين الترجي التونسي والوداد الرياضي  الحكم الزامبي جياني سيكازوي خلال أحدى مباريات كأس افريقيا
إعتزل الزامبي جياني سيكازوي التحكيم رسميا، بعد مشاركته الأخيرة في نهائيات كأس العالم قطر 2022، التي أقيمت في قطر وتوج بلقبها منتخب الأرجنتين على حساب فرنسا بنتيجة 4-2 بركلات الترجيح.
وأنهى سيكازوي، 43 سنة، مشواره التحكيمي بعد سنوات عديدة قضاها في إدارة مباريات دوري أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية وكأس الأمم الأفريقية.
 وسبق أن قاد سيكازوي مباراة بلجيكا وكندا التي لعبت في كأس العالم لأول مرة منذ عام 1986، بعدما أسندها له الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» خلال المونديال المنقضي.
وتعد أشهر لقطات جياني سيكازوي، والتي كانت مثيرة للجدل، عندما أنهى مواجهة تونس ومالي في كأس أمم إفريقيا عند الدقيقة 85، مدعيا في وقت لاحق أنه أصيب بضربة شمس تسببت في عدم إدراكه للوضع مما جعله يُنهي اللقاء قبل نهايته.
وعلى الرغم من خطأه الفادح، ظلت الفيفا تعتبر سيكازوي أحد أفضل الحكام في الوقت الحالي، حيث جرى استدعاؤه للتحكيم في مونديال 2022 بقطر، وأدار مواجهة بلجيكا وكندا.
كما أن الحكم المعتزل كان ضمن الحكم المساعد "الفار" في المباراة الشهيرة بين الترجي التونسي والوداد الرياضي برسم نهاية كأس أفريقيا للابطال، والتي توقفت في الدقيقة 58 بسبب غياب الفار.