السبت 28 يناير 2023
كتاب الرأي

أحمد صحيف: رسالة لعبة كرة القدم من قطر 

أحمد صحيف: رسالة لعبة كرة القدم من قطر  أحمد صحيف
قبل بداية البطولة العالمية، كانت جل التقارير تضع المغرب في المرتبة التالث خلف بلجيكا وكرواتيا، و حده الجمهور المغربي من حمل حلمه وراح يبحث عن تحقيقه هناك في أرض قطر، مسلحا بثقته في شباب من داخل الوطن ومن خارجه، شباب كله عزيمة و إصرار على تقديم كل ما في استطاعته لإسعاد جماهير عطشى إلى الفرح، جماهير اشتاقت سماع أهازيج و هتافات وزغاريد الأمهات المغربيات فرحا بفريقهم الوطني كماحصل في المكسيك، وفرنسا.
 فعلا لقد انقض الجمهور المغربي الرائع و معه أسود الأطلس على الحلم المفقود و حولوه إلى حقيقة، بعدما أزاحوا من طريقهم كبرى الفرق الأوروبية، حيث عمالقة كرة القدم الأوروبية استسلموا لعزيمة الأسود.
 نعم التأهل للدور الثاني ولثاني مرة في تاريخ اللعبة هو في حد ذاته إنحاز تاريخي، ونتمنى أن تستمر الرحلة أطول. 
لقد أبانت لعبة كرة القدم عن القيمة الحقيقية لهذا الشعب العظيم، وعلى كل المشككين في وطنية الشعب أن يعيدوا حساباتهم، هذا الشعب الرائع يستحق فعلا الحياة، يستحق العدالة الإجتماعية، يستحق مسؤولين سياسييين و برلمانيين وإداريين في المستوى، يستحق أن يوضع لتسيير شؤونه الرجل المناسب في المكان المناسب، يستحق فرص شغل و عيش كريم، نحن المغاربة نفتخر بمغربيتنا و نتمنى أن تكون رسالة المونديال رسالة هامة وبليغة شكل من خلالها المغاربة قاطبة ملحمة تحدث عنها العالم باسره.
شكرا جزيلا لكم أسودنا و شكرا لجمهورنا الرائع نفتخر بكم.