الأربعاء 7 ديسمبر 2022
فن وثقافة

رحيل شيخة العيطة الحصاوبة حفيظة الحسناوية

رحيل شيخة العيطة الحصاوبة حفيظة الحسناوية الراحلة الشيخة حفيظة الحسناوية رفقة مجموعة أولاد بنعكيدة
فقدت الساحة الفنية الفنانة الشعبية حفيظة الحسناوية باعتبارها صوتا من أصوات شيخات فن العيطة المغربية عامة والعيطة الحصباوية خاصة .
لقد رافقت الراحلة الشيخة حفيظة الحسناوية فرقة أولاد بنعكيدة منذ التحاقها وزواجها بالشيخ الكمنجي بوشعيب بنعكيدة وأخذت الصنعة على يد أيقونة العيطة الحصباوية فاطنة بنت الحسين وتمرست واحترفت بشكل جعلها محبوبة ومطلوبة لتنشيط وإحياء مجموعة من المهرجانات سواء داخل أو خارج المغرب .  
في سياق متصل قال الشيخ حسن السرغيني الملقب بمول العود في حق الفنانة حفيظة الحسناوية "لازلت أتذكر دعائها معي وبكائها وهي تعانقني آخر مرة وكأنها تودعني وداع اللا عودة".
وشدد في شهادته عن الراحلة بالقول "أشهد الله أني لم أرى من هذه الإنسانة غير الخير، فاللهم ارحمها واغفر لها ونقها من الذنوب كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وألحقها بعبادك الصالحين في جنات الفردوس".
في سياق متصل عبر مجموعة من شيوخ وشيخات العيطة الحصباوية بمدينة أسفي عن حزنهم إزاء هذا المصاب الجلل في فقدان إحدى شيخات العيطة التي كانت قيد حياتها فنانة حقيقية حملت مشعل التراث والموروث الغنائي الشعبي ومتلثه كسفيرة لفن العيطة خارج الوطن وداخله. 
وبهذه المناسبة الأليمة تقدم هيئة تحرير جريدتا "أنفاس بريس" و"الوطن الآن" تعازيها الحارة للإخوة بوشعيب وبوجمعة وميلود وكل أفراد أولاد بن عكيدة .
إنا لله وإنا إليه راجعون