الجمعة 9 ديسمبر 2022
فن وثقافة

بعد واقعة "طوطو" وفضائح بولفار البيضاء.. أصوات تطالب بإقالة الوزير بنسعيد

بعد واقعة "طوطو" وفضائح بولفار البيضاء.. أصوات تطالب بإقالة الوزير بنسعيد غراندي طوطو (يمينا) والوزير المهدي بنسعيد
انتشر في اليومين الأخيرين هاشتاغ " المهدي بنسعيد ..مستشاره ديكاج" بموقع التواصل الاجتماعي التويتر، حيث دعا رواد هذا الفضاء إلى ضرورة استقالة أو إقالة وزير الشباب والثقافة والتواصل، وأحد مستشاريه كأفضل قرار بعد الفضائح الأخيرة.
تغريدات رواد التويتر الغاضبة التي حققت "الطوندونس" جاءت بعد الفضائح الأخيرة، والمتوالية لتدبير المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل للمهرجانات الموسيقة.
وعرف مهرجان البولفار الفني، والثقافي الذي احتضنته مدينة الدار البيضاء أخيرا أحداث شغب غير مسبوقة، فوضى، وتحرش، وسرقات، واشتباكات بالسيوف والعصي بين شباب فاقدي الوعي، أحداث مثيرة، ومؤسفة، سجلتها كامرات الصحافة، وهواتف الجمهور الذي عمم انتقادته عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.
الفضائح التي سقط فيها الوزير بنسعيد والتي أسالت مداد الصحف الوطنية والأجنبية، والقنوات التلفزية الدولية، كان نجمها الرابور طه فحصي الشهير بـ"غراندي طوطو"، الذي صرح في احتفالات احتضنتها مدينة الأنوار وعاصمة الصقافة الإفريقية/الرباط، من تنظيم وزارة الثقافة والشباب بتعاطيه الحشيش، مشيرا علنا إلى أنه لا مشكل في ذلك وأن "الحشيش" متواجد في كل صوب وناحية، بل كان يتلفظ بمفردات خادشة للحياء على المنصة.
ودخلت الحكومة على خط هاته التصريحات، حيث تم تداول تصرحات "طوطو" في المجلس الحكومي الأخير، كما صرح مصطفى بايتاس أنه سيتم العمل على عدم تكرار مثل ذلك، وضمان حق المغاربة جميعا في الاستمتاع بالفضاء العام في جو يسود فيه الاحترام، والأخلاق العامة.