الجمعة 9 ديسمبر 2022
مجتمع

هكذا قضى الوزير وهبي ساعة من الجحيم في كلميم

هكذا قضى الوزير وهبي ساعة من الجحيم في كلميم جانب من الاحتجاجات بكلميم على خلفية زيارة الوزير وهبي
كانت الساعة تشير إلى الثامنة والنصف صباحا من يوم الإثنين 3 أكتوبر 2022، عندما لاحظت عيون السلطات المحلية بكلميم كتابات حائطية قرب محكمة الاستئناف، تصف الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة بالغدر، من قبيل: "وهبي الغدار.. لا مرحبا بك ولا سهلا”، متهمة إياه بالتسبب في مقتل عبد الوهاب بلفقيه، الذي كان المرشح الأقوى باسم "التراكتور" لرئاسة جهة كلميم واد نون، قبل أن يسحب منه وهبي التزكية.. 
بسرعة تمت صباغة الحائط لإخفاء هذه الكتابات، وتم تطويق الحي الإداري الذي يضم عددا من المصالح الخارجية، إلى درجة أنه تم إبعاد كل المواطنين من محيط المحكمة، ويحكي شاهد لجريدة "أنفاس بريس"، كيف أن عناصر أمنية بلباس مدني كانت تتحقق من هوية كل المواطنين الذين كانوا صبيحتها سواء في المحكمة أو الإدارات المجاورة، بل تم التحقق من هوية زبناء إحدى المقاهي بالحي الإداري.
في حدود الساعة 11.20 دقيقة كان الموكب الرسمي الذي يضم الوزير وهبي والرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، ورئيس النيابة العامة ونقيب هيئة المحامين بأكادير وكلميم والعيون وغيرهم من الشخصيات المدنية والأمنية، يخترق الشارع الرئيسي للمدينة عبر بوابتها الرئيسية، قادما من أكادير.
أنصار بلفقيه الذين كانوا يحملون لافتة كتب عليها "وهبي الغدار.. دم بلفقيه في رقبتك" لم يكادوا يظهرون اللافتة، بإحدى محطات البنزين بمدخل المدينة، حتى تم تفريقهم، وهو نفس الإجراء الذي اتخذ في حق مجموعات أخرى كانت بمحيط المحكمة، ومن بين المحتجين أسر وعائلات المعتقلين في قضايا التهريب، والذين كانوا ينوون تقديم تظلمهم لوزير العدل وهبي، لكن حرصا على أن تمر الزيارة في أحسن الظروف، تم التعامل بصرامة أمنية غير مسبوقة مع كل تجمع يتعدى اثنين.
بدا الضغط والاضطراب على الوزير وهبي وبعض المنتخبين من قبيل رئيسة جهة كلميم واد نون التي وضعت نظارات سوداء، وكانت السرعة هي سمة افتتاح محكمة الاستئناف بكلميم، حيث لم يدم الأمر أكثر من ساعة، وفي الوقت الذي اعتقد فيه أنه ناج من شعارات الاحتجاج والسخط، حتى حاصره المحامون بإحدى مرافق المحكمة، معبرين له عن تنديدهم لمسودة مشروع قانون مهنة المحاماة، الذي جاء شكلا ومضمونا منتهكا لمنطق الشفافية والتشاركية الذي كان ينبغي أن يطبع مسار قانون مهنة المحاماة، وكيف أن المسودة تضمنت ضربا لاستقلالية المهنة ومساسا بحق الدفاع، حيث سيتم خوض أشكال نضالية تستهل بوقفة وطنية أمام وزارة العدل بالرباط بتاريخ 14 أكتوبر 2022، وضع جعل الوزير وهبي في حرج وهو يحاول السيطرة على النقاش، مستعينا بالنقيب نور الدين خليل، الذي حاول إسكات المحامين دون جدوى، أمام أنظار محمد عبد النباوي ومولاي لحسن الداكي..
أمام هذا الضغط النفسي، وعوض أن يتناول الوزير وهبي وجبة الغذاء، انسحب تاركا ضيوفه، عائدا لمدينة الرباط، وهو التصرف الذي استهجنه أحد المسؤولين القضائيين.
وبهذا يكون الوزير وهبي قد قضى ساعة من الجحيم في باب الصحراء، وستظل روح بلفقيه حاضرة عند كل زيارة له لهذه المدينة، حسب تصريح أحد أعيان المدينة.