الجمعة 9 ديسمبر 2022
سياسة

البيضاء..وكيل لائحة حزب الاتحاد الاشتراكي بعين الشق يطعن في ترشح عبد الحق شفيق

البيضاء..وكيل لائحة  حزب الاتحاد الاشتراكي بعين الشق يطعن في ترشح عبد الحق شفيق محمد شوقي وعبد الحق شفيق(يسارا)
على هامش الانتخابات الجزئية التي ستتم في مقاطعة عين الشق بالبيضاء، وجه محمد شوقي وكيل لائحة حزب الاتحاد الاشتراكي في هذه الانتخابات، رسالة إلى وزير الداخلية يطعن من خلالها في عملية ترشح عبد الحق شفيق باسم حزب الحركة الشعبية بعد طرده من حزب البام.
ومن بين العناصر التي ركزت عليها رسالة الطعن الموجهة إلى وزير الداخلية، أن قرار طرد عبد الحق شفيق من حزب الأصالة والمعاصرة  لم يحترم المساطر المؤطرة لقانون الأحزاب السياسية، وللقانون الأساسي لحزب الأصالة والمعاصرة. وفيما يلي نص رسالة محمد شوقي".
"يشرفني السيد وزير الداخلية المحترم، أن أوجه إليكم هذا التعرض في حق السيد شفيق عبد الحق المرشح اليوم، بالدائرة الانتخابية التشريعية عين الشق باسم حزب الحركة الشعبية وتتمثل موجبات هذا التعرض فيما يلي :
أولا، السيد شفيق عبد الحق هو عضو في حزب الأصالة والمعاصرة، ويتحمل مسؤولية مستشار بمقاطعة عين الشق وجماعة الدارالبيضاء باسمه.
ثانيا، السيد شفيق عبد الحق، سبق أن فاز في الانتخابات النيابية السابقة باسم حزب الأصالة والمعاصرة قبل إلغاء مقعده من طرف المحكمة الدستورية.
ثالثا، يبرر السيد شفيق عبد الحق، انتقاله إلى حزب الحركة الشعبية والترشح باسمه في الدائرة الانتخابية المعنية بكونه أصبح مطرودا من حزب الأصالة والمعاصرة.
رابعا، بالعودة إلى النظام الأساسي لحزب الأصالة والمعاصرة، فإن قرار الطرد هذا، لم يحترم المساطر المؤطرة لقانون الأحزاب السياسية، وللقانون الأساسي لحزب الأصالة والمعاصرة.
خامسا، تؤطر المادة 157 من القانون الأساسي لحزب الأصالة والمعاصرة كل ما يتعلق بالقرارات التأديبية، حيث تؤكد هذه المادة، أن الشكايات والملتمسات المتعلقة بالتأديب تحال من طرف اللجنة الجهوية للتحكيم والأخلاقيات وتصدر اللجنة الوطنية للتحكيم والأخلاقيات القرارات التأديبية، كما تؤكد هذه المادة أن اللجنة الوطنية للقوانين والتحكيم وحدها هي التي تصدر قرارات الطرد من الحزب والإقالة من عضوية هياكله وأجهزته بعد إحالة الملف عليها من طرف اللجنة الوطنية للتحكيم والأخلاقيات. هذه المسطرة لم يتم احترامها، وفضلا عن ذلك السيد الوزير المحترم، فإن النظام الأساسي لحزب الأصالة والمعاصرة، يؤكد على أن النظام التأديبي ينبني على أفعال موجبة لذلك تمس بقوانين الحزب وأخلاقياته، كما أن الجزاءات التأديبية تؤكد على تناسب الجزاء مع جسامة الخطأ.
لهذا السيد الوزير المحترم، أحيل على سيادتكم هذا التعرض على ترشح السيد شفيق عبد الحق باسم حزب الحركة الشعبية، حيث أن طرده من حزب الأصالة والمعاصرة يتعارض مع مقتضيات النظام الأساسي لهذا الحزب وكذلك مع قانون الأحزاب السياسية.
وتقبلوا السيد الوزير المحترم، فائق التقدير والاحترام".