الأحد 2 أكتوبر 2022
خارج الحدود

مجلة أمريكية: قيس سعيد باع تونس لجنرالات الجزائر مقابل "الغاز"

مجلة أمريكية: قيس سعيد باع تونس لجنرالات الجزائر مقابل "الغاز" عبد المجيد تبون والرئيس التونسي
فضح موقع المجلة الأمريكيةFOREIGN POLICY ، الإثنين 19 شتنبر2022، جنرالات قصر المرادية، الذين وظفوا أموال الشعب الجزائري للتقرب من تونس التي تعيش على أزمة اقتصادية وسياسية خانقة
وقالت المجلة الأمريكية، أن الأزمة التي تعيش على وقعها تونس كانت سببا وراء استقبال "قيس سعيد" لـ"إبراهيم غالي"، زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، خلال المنتدى الياباني الإفريقي.
وأضح الموقع بكون أن تبعات الحرب الروسية الأوكرانية، على أسعار المحروقات التي ارتفعت بشكل صاروخي أعادت الجزائر إلى الواجهة، نظرا إلى أنها ثالث مورد للغاز نحو أوروبا بعد روسيا والنرويج، ما جعل جنرالات الجزائر يوظفون الرئيس الصوري للجزائر عبد المجيد تبون، لفتح الحدود مع تونس من أجل زيارتها تشجيعا للسياحة بها.
وأضافت المجلة الأمريكية أن الجزائر اشترطت على تونس، لتزويدها بالغاز الطبيعي بثمن منخفض، استقبال زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية "إبراهيم غالي" على أراضيها.
وهو ما جعل الرئيس التونسي رهينة بيد جنرالات الجزائر، إذ أخرج تونس عن حيادها التاريخي من قضية الصحراء المغربية، وهو ما كان سببا في حدوث أزمة دبلوماسية بين المغرب وتونس، اضطرت الرباط بموجبه إلى استدعاء سفيرها للتشاور.