الأربعاء 30 نوفمبر 2022
مجتمع

بعد تحرير الملك العام.. قلعة السراغنة تتصالح مع شارع الرحالي الفاروق

بعد تحرير الملك العام.. قلعة السراغنة تتصالح مع شارع الرحالي الفاروق السلطات المحلية في حملة تحرير الطرقات بقلعة السراغنة
نجحت السلطات المحلية بقلعة السراغنة مرفوقة برجال الأمن ورجال القوات المساعدة وأعوان السلطة في حملة تحرير الطرقات بشارع العلامة الرحالي الفاروق "امليل"، حيث يعتبر الشارع رقم 1 بالمدينة من حيث الرواج التجاري ماساهم في تزايد الازحام والاكتظاظ والفوضى والعشوائية. 
الحملة انطلقت يوم الإثنين الماضي واستطاعت أن تحقق نتائج حسنة على مستوى التنظيم دون مشادات ولا تهديد ولا حجز للبضائع، حيث امتثل الجميع لقرارات اللجنة ما ترك ارتياحا واستحسانا لدى السكان. ويتمنى الرأي العام المحلي ان تستمر هذه الحملة وأن تشمل نقطا اخرى بقلعة السراغنة. إذ لوحظ اختفاء العربات المجرورة بالحيوان "كارو"، من هذا الشارع حيث كانت ترابط العشرات منها كل مساء بالشارع المذكور، يقودها قاصرون وكانت بدورها تساهم في الفوضى وعدم احترام القانون والسب والشتم والتفوه بالكلام الساقط دون احترام لحرمة المارة بالشارع العام. كما لوحظ نقص في عدد "الكوتشيات" ما يطرح أكثر من علامة استفهام عن عدد رخصها.
 الباشا الجديد مطالب بالتنسيق مع المجلس الجماعي وسلطات الأمن لوضع كناش تحملات خاص بالكوتشيات للحد من الفوضى والتسيب، مع استراط سن معين للحصول على شهادة الثقة، ومنع التسابق في شوارع المدينة، وتحديد نقط الانطلاق ونقط العودة لكل مجموعة، والمراقبة المستمرة للحالة المكانيكية للعربات، والنظافة وإخضاع الخيول لمراقبة المصلحة البيطرية. دون اغفال النقط السوداء بالمدينة: السوق الأسبوعي، سوق الجملة، المجزرة، مطرح النفايات، الأسواق النموذجية.