السبت 26 نوفمبر 2022
مجتمع

دراسة.. العنف الجنسي يشكل ربع العنف الذي يتعرض له الأطفال

دراسة.. العنف الجنسي يشكل ربع العنف الذي يتعرض له الأطفال صورة أرشيفية
يشكل العنف الجنسي، ربع العنف الذي يتعرض له الأطفال بصفة عامة أي بنسبة (25.3 في المائة)، (61 في المائة) من الفتيات و (39 في المائة) من الفتيان، وذلك حسب دراسة وطنية في إطار مشروع "ريديب"، أطلقتها جمعية "أمان" بشراكة مع المنظمة الإسبانية عايدة، وبدعم مالي من الوكالة الكتلانية للتعاون والتنمية. 
ويروم هذا المشروع المساهمة في تعزيز استجابة نظام الحماية الشاملة من العنف الجنسي بمدينتي فاس ومكناس.
وأفاد تقرير عن الدراسة توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه أن المغرب أحرز عدة إنجازات إيجابية في مجال حماية الطفولة، لاسيما فيما يخص مجالات الصحة والتعليم، ومع ذلك، لا تزال هناك تحديات ينبغي مواجهتها فيما يتعلق بالعنف تجاه الأطفال، فهذه الظاهرة مستمرة وقد تزايدت خلال جائحة كوفيد19، مما يعرض الأطفال بشكل أكبر للعنف، خاصة العنف عبر الأنترنيت، والعنف الأسري.
ويروم مشروع "ريديب" تعزيز قدرات الفاعلين في مجال حماية الطفولة، فيما يخص الرصد والتكفل بحالات العنف الجنسي تجاه الفتيات والمراهقات، وذلك لمنحهم إمكانية الحصول على مستقبل أفضل، حيث تم تكوين 64 فاعلاً بمدينتي فاس ومكناس من المجتمع المدني وأيضا من ممثلي عدة مؤسسات في مجالات: الصحة، العدل، الشباب والتربية الوطنية، التكفل القانوني، والاجتماعي، والنفسي والطبي بأكثر من 138 طفل وطفلة ضحايا العنف، وتوعية 257 طفلاً وطفلة و125 من الآباء بضرورة الوقاية ورصد حالات العنف الجنسي، وذلك من خلال 36 ورشة تكوين/ توعية، وإنشاء مشاريع بيداغوجية مع مجموعة من التلاميذ بالمرحلة الإعدادية (كمسرحيات، فيديوهات، عرض لوحات، جداريات ...).