الجمعة 9 ديسمبر 2022
مجتمع

جمعيات حماية المستهلك بالمغرب تستنكر سقطة الرئيس قيس سعيد 

جمعيات حماية المستهلك بالمغرب تستنكر سقطة الرئيس قيس سعيد  وديع مديح، رئيس الجامعة الوطنية لجمعيات حماية المستهلك
انسجاما والتزاما مع روح خطاب الملك محمد السادس بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب في 20 غشت 2022، والذي وجه فيه رسالة وضح فيها للجميع بأن ملف الصحراء المغربية هو منظار العلاقات الخارجية الوحيد للمملكة المغربية، وعلى إثر الإستقبال الذي خصص يوم الجمعة 26 غشت 2022 بتونس العاصمة لزعيم عصابة البوليساريو الإنفصالية من لدن الرئيس التونسي قيس سعيد، أصدرت الجامعة الوطنية لجمعيات حماية  المستهلك بالمغرب بيانا عبرت فيه عن استيائها  واستنكارها الشديد للخطوة غير الموفقة والمرفوضة التي أقدم عليها الرئيس التونسي إزاء الوحدة الترابية. 
 
وأكدت  الجامعة الوطنية لجمعيات حماية  المستهلك بالمغرب في بيانها الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه على أن استقبال الرئيس التونسي لزعيم البوليساريو، يعد فعلا غير مسبوق في العلاقات المغربية التونسية، وانحرافا عن الموقف الحيادي المتوازن والإيجابي الذي تبناه رؤساء تونس السابقين اتجاه المغرب ومصالحه العليا.
 
وتدين ذات الجامعة الفعل الشنيع للرئيس التونسي الذي يتعارض بشكل واضح مع موقف المغرب، مذكرة  بالمواقف المغربية الداعمة والمتضامنة مع تونس حكومة وشعبا عبر محطات عديدة كانت من بينها جائحة كورونا التي شكلت مناسبة للتعبير عن صدق المشاعر التي يكنها المغرب لدولة تونس، ولعل أبرز تجليات المكانة التي يحتلها الشعب التونسي تلك الزيارة التاريخية التي قام بها الملك محمد السادس شخصيا في الأزمة التي استهدفت تونس بسبب الإرهاب حيث أصر بكل ثقة على التجول في شوارعها وبين مواطنيها كتعبير ومناصرة لهذا البلد.
 
وتحيي الجامعة الوطنية لجمعيات حماية المستهلك من جهة أخرى موقف دولة اليابان التي فضحت زيف رواية الرئاسة التونسية عبر التأكيد على أن دعوة ممثلي الكيان الوهمي هو إجراء أحادي من طرف واحد. ومعبرة عن شكرها وإشادتها بالمواقف الشجاعة للدول الإفريقية الصديقة التي عبرت عن أسفها واستنكارها لحضور كيان غير معترف به لأشغال قمة تيكاد. وإن السلوك العدائي من طرف الرئيس التونسي لن يزيدها إلاوحدة وقوة وتضامنا، وراء قائد الأمة الملك محمد السادس.